الرجاء الانتظار...

مسؤولون صهاينة يتوقّعون تصعيدًا في غزة

folder_openأخبار العدو access_time2018-09-05 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

ذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية أن المسؤولين في جيش العدو يتوقّعون أن يتقدّم احتمال التصعيد في قطاع غزة على احتمال التسوية، على الرغم من الهدوء النسبي السائد في الأسابيع الأخيرة على الجبهة الجنوبية.

وأضافت الصحيفة أن "التقدير في الجيش، المماثل لتقدير المستوى السياسي، هو أن التقدم الجوهري في إعادة إعمار تأسيسية لقطاع غزة وإقامة مشروع المرفأ البحري، سيكونان ممكنين فقط بعد الوصول إلى حل لقضية الأسرى "الإسرائيليين" المحتجزين لدى حماس.

ولفتت الصحيفة الى أن "المعلومات الإستخباراتية الموجودة لدى الجيش "الإسرائيلي" تشير إلى أن الأسيريْن "الإسرائيليْن" لا يزالان حيّيْن وموجوديْن مع حماس التي تحتفظ أيضاً بجثتي جنديين آخرين من الجيش".

ووفق "معاريف"، لاحظ الجيش أن موضوع وقف التمويل الأميركي للأونروا قد يزيد التوتر في المنطقة، لذلك يعتزم في الأيام المقبلة عرض التداعيات المتوقعة لهذا القرار على المستوى السياسي.