الرجاء الانتظار...

 

الشرطة العسكرية الروسية تؤمن سلامة القوات الأممية في مرتفعات الجولان

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-05 placeسوريا placeروسيا
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أمّنت الشرطة العسكرية الروسية سلامة القوة الأممية لدى تفقّدها مركز العبور بين سوريا وفلسطين المحتلة في المنطقة منزوعة السلاح في الجولان السوري المحتل.
 

وقال اللواء سيرغي كورالينكو، نائب قائد المجموعة العسكرية الروسية العاملة في سوريا، "نحن في منطقة القنيطرة حيث تقوم قوات الأمم المتحدة باستطلاع في محيط مركز العبور ضمن الأراضي التي تقع تحت السيطرة السورية وتلك التي تقع تحت السيطرة الإسرائيلية".

وتابع اللواء أن الغرض من هذا الحدث هو إعادة تفعيل عمل مركز العبور من الأراضي السورية إلى الاراضي المحتلة عبر طريق M-7.

وأكد كورالينكو أن رفع العلم الروسي هو ضمان للأمن فى المنطقة منزوعة السلاح كلها، ووجود الشرطة العسكرية الروسية ضمان لأمن سكان محافظة القنيطرة.

يذكر أن الشريط الحدودي منزوع السلاح الفاصل بين الأراضي السورية وفلسطين المحتلة يقع بين "خط برافو" الذي يمتد في الجزء الشرقي من مرتفعات الجولان، و"خط ألفا" الممتد في الجزء الغربي من الجولان.

ويحظر على قوات الجيش السوري عبور "خط برافو"، وعلى قوات جيش الاحتلال الصهيوني عبور "خط ألفا"، فيما ينتشر المراقبون العسكريون من الأندوف بين الخطين.. ويبلغ العدد الإجمالي لقوات حفظ السلام الدولية في الجولان 1112 جنديا.