الرجاء الانتظار...

 

مسؤول سابق في CIA: الولايات المتحدة متورّطة في مجازر اليمن

folder_openصحافة عربية وعالمية access_time2018-09-05
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

تناول المسؤول السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (CIA) بول بيلار التحقيق الذي أجراه فريق الخبراء الأممي حول اليمن، وقال إن الغالبية الساحقة من "الهجمات المدمرة" ارتكبها السعوديون والاماراتيون وحلفاؤهما في اليمن.

وفي مقالة له نشرت على موقع "لوبي لوغ"، جزم بيلار بأن الولايات المتحدة متورطة في الدمار الناتج عن القصف الجوي، وهي التي قامت بتزويد القنبلة التي دمرت حافلة الركاب التي كانت تقل الأطفال اليمنيين.

ورأى الكاتب أنه لا "يمكن الدفاع عن سياسة ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيال الحرب على اليمن لا من ناحية القيم الانسانية والمبادئ القانونية ولا القيم السياسية"، وأردف أن "سياسات ادارة ترامب حيال اليمن لا تنسجم  والمصالح الأميركية"، معتبرًا أن الولايات المتحدة غير معنية بنتيجة الحرب في اليمن، وتابع "النزاع في اليمن يتمحور حول ملفات داخلية تتعلق بعدم اكتراث الحكومة المركزية بمصالح العناصر "القبلية" في شمال البلاد، على حد قوله.

وأشار الكاتب الى أن حركة "أنصار الله" لا تشكل تهديداً كبيراً لأية جهة في المنطقة، والصواريخ التي أطلقتها على السعودية لا تقارن بالقصف الجوي العنيف من قبل التحالف السعودي الاماراتي، مشددًا على أن الصواريخ لما كانت اطلقت على السعودية لولا قيام السعوديين والإماراتيين بحملة القصف المدمّرة.

وبرأي المسؤول السابق بوكالة "الـ -CIA"، وقف الدعم العسكري الأميركي للسعودية والامارات سيشجّع السعوديين والإماراتيين على إيجاد سبل للخروج من المستنقع اليمني ورعاية تسوية سلمية بدلاً من الاستمرار بالحرب.

بيلار خلص في ختام مقاله الى أن السياسة الاميركية حيال اليمن نابعة من حالة "الهوس" بإيران، ومثل هذه السياسات قد تكون غير منتجة.