الرجاء الانتظار...

مقاومة أمريكية ضدّ ترامب

أحدث المقال الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" مؤخرًا لكاتب مجهول والذي كشف وجود خلافات وصراع داخل الإدارة الأمريكية، ردّ فعل عنيف من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وكتب ترامب تغريدتين على حسابه على "تويتر"، كانت الأولى عبارة عن كلمة واحدة هي: "خيانة؟"، والثانية "هل كلمة المسؤولين الكبار موجودة حقًا، أم أن
"نيويورك تايمز" أخفقت باعتمادها على مصدر زائف آخر؟".

وقال الكاتب المجهول في مقاله إن مسؤولين كبارًا في إدارة ترامب، عبروا عن انزعاجهم الشديد من سلوك الرئيس "غير المنضبط" و"غير الأخلاقي" وإنهم يعملون بجد لإحباط ما يفعله الرئيس.

ونشرت الصحيفة مقال الكاتب المجهول، بعد يوم من نشر مقتطفات من كتاب يتحدّث عن أن موظفي البيت الأبيض يناضلون باستمرار لكبح سلوك الرئيس السيئ.

وجاء المقال بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب"، وأكد المسؤول الذي كتبه أن المسؤولين في الإدارة الأمريكية ملتزمون بأجندة الحزب الجمهوري، ولم يتحاوروا مع الديمقراطيين المعارضين، وأضاف "نعتقد أن واجبنا الأول هو حماية هذا البلد بينما يواصل الرئيس التصرف بطريقة تضر جمهوريتنا".

وكشف أيضا أن "كثيرا من كبار المسؤولين في حكومة ترامب يعملون بجد من الداخل لإحباط أجزاء من برنامجه ورغباته".

واعترف أنه واحد من هؤلاء المسؤولين ويعلم ما يدور بالداخل، وكتب "أنا أعرف جيدا، فأنا واحد منهم، ولأكون واضحا، فمقاومتنا ليست المقاومة الاعتيادية التي يتبعها اليساريون، فنحن نريد أن تنجح الإدارة".

ووصف مسؤول في الرئاسة الأمريكية بأن "لها مسارين"، الأول هو ما يقوله وما يفعله ترامب والمسار الثاني هو ما يفعله مساعدوه عن وعي، على سبيل المثال فيما يتعلق بما وصفه بـ "تفضيل ترامب للحكام المستبدين والديكتاتوريين".

وقال الكاتب إن الموظفين عملوا بنشاط على عزل أنفسهم عن أسلوب القيادة "المتعجرف، المتناقض وغير الفعال" لترامب.