الرجاء الانتظار...

 

تحالف العدوان يُفشل مشاورات جنيف.. ويَفشل مجدداً باحتلال الحديدة

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-06 placeاليمن
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أبلغت الأمم المتحدة وسائل الإعلام بتعليق المشاورات التي دعت إليها في جنيف حول اليمن إلى ما بعد السابع من أيلول الجاري، بسبب عرقلة تحالف العدوان السعودي وصول وفد صنعاء.

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث بدا في مؤتمر صحافي عقده في جنيف محرجاً وهو يشهد تداعي المشاورات الأولى التي يدعو إليها، فالرجل ومؤسسته الدولية ظهرا عاجزين أمام المنع السعودي لطائرة عمانية من الوصول إلى مطار صنعاء لنقل وفد المجلس السياسي الأعلى في اليمن.

رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن السيد محمد علي الحوثي طالب المبعوث الأممي بتغيير مكان المشاورات من جنيف إلى صنعاء، قائلاً إن "من لا يسمح بحركة وفد لن يسمح بخطوات سلام أكبر من ذلك".

بدوره رئيس وفد صنعاء الرسمي إلى جنيف محمد عبد السلام قال إنه "ليس للوفد طائرة حتى يصرح لها تحالف هو الآخر بحاجة لتصريح أميركي"، وأضاف ان "الأمم المتحدة طلبت مشاركتنا في مشاورات جنيف وهي من يجب أن تخاطب الأميركي والبريطاني".

وزارة الخارجية اليمنية أصدرت بدورها بياناً في أعقاب مؤتمر غريفث أوضحت من خلاله المعرقل الحقيقي لانطلاق مشاورات جنيف، وقالت إن قوى العدوان تضع العراقيل لمنع الوفد اليمني من المشاركة في مشاورات جنيف.

وبالتزامن مع عرقلة تحالف العدوان السعودي انطلاق مشاورات جنيف، شنّت قوات العدوان السعودي ومرتزقتها هجوما عنيفا على مطار الحديدة في محاولة جديدة للاستيلاء عليه، غير أن الجيش اليمني واللجان الشعبية أفشلوا هجومهم وكبّدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، بعد معارك عنيفة لا سيما في الجهة الجنوبية الغربية من مطار الحديدة.

وأكد شهود عيان أن الطيران المروحي للعدوان عمل عقب فشل الهجوم الجديد على انتشال الجرحى والقتلى بسبب عدم إمكانية القيام بذلك برّاً نتيجة الحصار الذي يفرضه الجيش اليمني واللجان الشعبية في عدة مناطق على الخط الساحلي.‎