الرجاء الانتظار...

 

إدلب تتصدّر اهتمامات القمة الثلاثية في طهران

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-07 placeايران
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

يعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، قمة ثلاثية، اليوم في طهران وينتظر أن تبت القمة مصير مدينة إدلب وعمليات الجيش السوري لاسترجاعها.

وأكد مصدر عسكري روسي لصحيفة " كوميرسانت" الروسية أن تفاصيل العملية العسكرية المتوقعة ضد الإرهابيين في محافظة إدلب يجب أن يتفق عليها رؤساء روسيا وتركيا وإيران خلال اجتماعهم في طهران اليوم.

بموازاة ذلك، قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني إن الحل النهائي للوضع في إدلب يمكن التوصل إليه خلال القمة الثلاثية في طهران.

وأعلن المسؤول الإيراني خلال لقائه رئيس مجلس الدوما الروسي "آمل أن تتمكن القمة التي ستعقد في طهران، والتي يشارك فيها الرئيس بوتين، من التوصل مع نظرائه إلى توافق نهائي محدد حول الأحداث التي تجري في إدلب".

كذلك قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة حسين جابري أنصاري إن الاجتماع الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا يكتسب أهمية بالنسبة للتطورات في سوريا.

وأشار أنصاري إلى أن "بيان القمة الختامي سيؤكد استمرار مكافحة الارهاب وعودة اللاجئين"، لافتًا إلى أن البيان سيكون وثيقة حول قضايا تتعلق بالوضع السوري.

وأكد أن التعاون الثلاثي الإيراني الروسي التركي كان تعاونًا ناجحًا على المستوى الدولي، معتبرًا أن قمة طهران تعقد فيما تستهدف أميركا بسياستها الأحادية الدول الثلاث.

وشدد جابري أنصاري على ضرورة عودة محافظة إدلب إلى سيطرة الدولة السورية.