الرجاء الانتظار...

 

جُمعة ’عائدون رغم أنفك يا ترامب’

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-07 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

غزة- العهد

استشهد شاب فلسطيني فجر اليوم متأثرًا بإصابته قبل أسابيع برصاص الاحتلال، خلال مشاركته في مسيرات العودة شمال قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة في غزة إنّ الشاب أمجد فايز حمدونة (19 عاما)، من سكان مخيم جباليا، استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها برصاص الاحتلال خلال مشاركته في مسيرات العودة بتاريخ 14/7/2018 شمالي قطاع غزة، ووصفت حالته بالخطيرة، نقل إثرها للعلاج داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948، قبل أن يُعاد للقطاع، وبقي يعاني من حالة حرجة إلى أن أعلن عن استشهاده فجر اليوم.

ومع ارتقاء حمدونة، يرتفع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى 174 مواطنًا منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في 30 مارس/آذار الماضي، فيما زاد عدد الجرحى عن ثمانية عشر الفا.

في هذه الأثناء يستعد الفلسطينيون للمشاركة في "جمعة عائدون رغم أنفك يا ترامب" عصر اليوم الجمعة.

ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار الى أوسع مشاركة جماهيرية في الجمعة الرابعة والعشرين لمسيرات العودة للتأكيد على إصرار الفلسطينيين على تحقيق أهدافهم.

وجمع شبان الانتفاضة أعدادًا كبيرة من إطارات السيارات لإشعالها على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، فيما أعلنت وحدة الطائرات الورقية استئناف إطلاق البالونات الحارقة.