الرجاء الانتظار...

 

حمادة: خدمة الناس تساوي عمل المقاومة

folder_openأخبار لبنانية access_time2018-09-08
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة "أننا في المقاومة نمثل مقاومة في كل الميادين كل من موقعه"، وقال "نحن قدمنا نموذجًا يدرس في المدارس ومن هذا النموذج العمل الصحي الذي تقوم به الهيئة الصحية الإسلامية في كل لبنان في ظل دولة تمعن في الإهمال".

وخلال رعايته افتتاح اليوم العلمي السابع الذي أقامته مستشفى البقاع الغربي التابعة للهيئة الصحية الإسلامية في بلدة سحمر، تساءل حمادة عن "واقعنا الصحي في البقاع الغربي لو لم تكن هذه المستشفى ونحن اليوم نعاني قلة السقف المالي المخصص للمعالجة على نفقة الوزارة في ظل الحالة المادية الصعبة للناس".

وتوقف حمادة عند السياسة النقدية وضرورة حماية الليرة، وقال :" نحن الآن نعيش في قلب الأتون والحفرة على المستوى الإقتصادي وإن كان هناك نوع من التأمل في هذه الفترة، لكن هناك من يتحدث عن مشكلة حول القدرة النقدية في لبنان، فالأزمة الإقتصادية التي نعيش فيها أمر محسوم لكن هل سيستطيع المصرف المركزي ومن خلفه كل الإدارة المالية في لبنان هل ستتمكن من تثبيت هذا المستوى لليرة وتثبت الإستقرار النقدي في قابل الأيام ونحن في كل يوم وفي كل لحظة ترتفع الفوائد ونحن في لبنان نقترض لندفع فائدة الدين، فما هو آخر المطاف، دين بدين وإقتراض بإقتراض فهل يمكن لنا من خلال هذه السياسة المالية التي بدأت في العام 1992 والتي قامت على أن لبنان بلد ريعي والإقتصاد اللبناني إقتصاد ريعي بعض الحركة المصرفية والمالية بالإضافة إلى بعض الحراك السياحي الذي أعدموا فيه الأطراف التي تشكل حقيقة جمال لبنان كالبقاع الغربي والهرمل وغيرها".

وطالب حمادة بأن "يكون هناك رؤية واضحة للدولة في المجال الإقتصادي والزراعي وكل الميادين لتنتج وطنًا، وعاهد بالعمل بالمرصاد لكل إهمال ولكل حرمان وإن قطار الإنماء سينطلق وحيث أن خدمة الناس لها شأن عظيم وهي الباب الأوسع إلى الله وتساوي عمل المقاومة".

بدوره، شدّد المدير العام لمؤسسة الإستشفاء والعناية النفسية في الهيئة الصحية الإسلامية حسن عمار على أهمية الإستمرار في إقامة الأيام العلمية لما فيها من فائدة كبيرة في تطوير وتحسين الخدمة عبر تباجل الخبرات ومشاركة الآراء، شاكرا جميع الأطباء والمحاضرين في اليوم العلمي، كما طالب بفتح مركز للضمان الإجتماعي في البقاع الغربي لتسهيل أمور الناس وطالب بزيادة السقف المالي مع الوزارة خاصةً :"أننا نعمل كبديل عن الدولة".

ووعد أهالي المنطقة بفتح قسم العناية الفائقة في المستشفى العام القادم، بعدها تم إلقاء 10 محاضرات طبية علمية للأطباء.