الرجاء الانتظار...

الإمام الخامنئي: سوريا والعراق ولبنان نماذج على فشل المؤامرات الاميركية في المنطقة

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-09 placeايران
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

اعتبر آية الله العظمى سماحة الامام السيد علي الخامنئي، أن سوريا والعراق ولبنان، نماذج على فشل المؤامرات الاميركية في المنطقة.

جاء ذلك في كلمة القاها سماحة صباح الاحد خلال مراسم تخريج دفعة جديدة من ضباط الجيش الايراني اقيمت في جامعة "الامام الخميني" للعلوم البحرية في مدينة نوشهر شمال ايران.

وأشار الامام الخامنئي الى سياسات الاستكبار الشريرة لزعزعة الامن والاستقرار في المنطقة وقال، "ان الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني بصمودهما امام اميركا قد اثبتا بانه لو لم يخش شعب من تهديدات المتغطرسين واعتمد ووثق بقدراته فانه قادر على فرض التراجع على القوى الكبرى ودحرها".

وفي مستهل كلمته اعتبر سماحته أن تواجد الآلاف من الشباب البواسل والمؤمنين في جامعة الجيش في البلاد بانه يبعث على المزيد من الامال لدى اي انسان تجاه مستقبل ايران، واضاف ان المسؤولية الجسيمة للمستقبل الوضاء لبلدنا العزیز ملقى على عاتق الشباب وان شباب الجيش الغيارى يعدون من الاجزاء المهمة والحساسة لهذه المسؤولية.

واعتبر سماحته بأن الشعب الايراني حامل لراية الحرية والعدالة في العالم، مضيفا ان القوات المسلحة تدافع عن هكذا شعب وهكذا بلد حيث عليها مواصلة هذا الفخر العظيم بكل وجودها وبحوافز دينية ووطنية راسخة.

وأشار الامام الخامنئي الى ان هنالك الكثير من الشعوب المحبة للعدالة في مختلف دول العالم الا انه لا سبيل امامها لابراز مناداتها بالعدالة والتحرر من براثن الاستكبار واضاف، انه في مثل هذا العالم، تبرز الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني بلسان صادح ومن دون تستر صمودها امام الظلم والاستكبار وهذا هو السبب الاساس في عداء القوى الظالمة في العالم للشعب الايراني العظيم.