الرجاء الانتظار...

توتر في العلاقات بين العراق والجزائر على خلفية مباراة كرة قدم

استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير الجزائري في بغداد لإبلاغه رفض واستياء العراق سلوك بعض المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية خلال مباراة نادي القوة الجوية واتحاد الجزائر.

وأعربت الوزارة في بيان لها عن "استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين".

وطالبت "بتوضيح من الجهات ذات العلاقة عن هذا التصرف المدان"، وقالت إنها "ستستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه رفض واستياء العراق، حكومة وشعبا، وتذكره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد".

وأشار البيان إلى أن "الشعب العراقي المحب لأشقائه كان وما زال مثالا ونموذجا في التعامل الأخوي، بعيدا عن أية لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية".

 وفي سياق متصل، أعلنت قناة "العراقية" شبه الرسمية اليوم الإثنين، عن مقاطعتها أخبار الأندية الجزائرية، لحين اعتذار جمهورها عن الإساءة لوحدة العراق.

وانسحب الفريق العراقي، بشكل مفاجئ، من مباراته أمام مضيفه الجزائري، أمس الأحد، وذلك ضمن الدور الـ 32 من مسابقة كأس العرب لأندية الأبطال لكرة القدم، بسبب ما قيل عن استياء الفريق العراقي من هتافات أطلقها أنصار اتحاد الجزائر تمجد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.