الرجاء الانتظار...

جشي: لن نترك الشعب الفلسطيني وحيداً في المواجهة

folder_openأخبار لبنانية access_time2018-09-10 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

دعا عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين جشي إلى توحيد الجهود والطاقات لإفشال المؤامرة المتواصلة لتصفية القضية الفلسطينية من بوابة إلغاء دور وكالة الأونروا بصفتها الشاهد الأممي على الجريمة الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني كمقدمة لإلغاء حق العودة، باعتباره أحد أهم ركائز المشروع الوطني الفلسطيني التحرري.

وخلال لقاء أقيم في المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم "البص" بدعوة من الفصائل الفلسطينية، شدد النائب جشي على أن القضية الفلسطينية تستند إلى مرتكزين أساسيين، وحدة البندقية المقاومة والتمسك بحق العودة، ولذلك تسعى الدوائر المعادية الى تدمير هذين المرتكزين.

ولفت النائب جشي إلى أننا جميعاً في معركة واحدة، في مواجهة العدو المشترك المتمثل بالولايات المتحدة الأميركية والكيان الغاصب وحلفائهما وأدواتهما على المستويين الدولي والاقليمي، مؤكداً وقوف المقاومة في لبنان وكتلتها النيابية الى جانب الشعب الفلسطيني، وهذا ما كرسته المقاومة منذ انطلاقتها، والأمثلة على ذلك أكثر من أن تحصى.

وأعرب عن ثقته بالشعب الفلسطيني صاحب الإبداعات الكفاحية والقدرات الهائلة الكفيلة بإسقاط كل المشاريع المشبوهة، داعياً إلى الإقلاع عن أوهام التسوية التي تراود البعض لا سيما وأن فلسطين بالنسبة إلى حزب الله في لبنان، هي فلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها.

وشدد جشي على أن المقاومة التي مرغت أنف العدو الصهيوني بالتراب على أرض الجنوب المقاوم، ودحرت المشروع التكفيري في المنطقة، لن تترك الشعب الفلسطيني وحيداً في المواجهة.

وختم النائب جشي بتوجيه التحية والإكبار للشعب الفلسطيني المقاوم الذي يواصل نضاله في مواجهة الأعداء الصهاينة مقدماً الدماء والتضحيات، فلم تنكسر إرادته ولم تهن عزيمته، مؤكداً أن دماء الشهداء ستثمر نصراً عزيزاً لأصحاب الحق الذين لم ولن يسقطوا مهما تآمر المتآمرون، وهذا إيماننا الراسخ وحتميه تاريخية.