الرجاء الانتظار...

 

إحباط مخططات داعشية كانت تستهدف ضاحية بيروت الجنوبية

folder_openأخبار لبنانية access_time2018-09-10 placeلبنان
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

في إطار سياسة الأمن الوقائي ومتابعة النشاطات الإرهابية الجدية المعتمدة من قبل شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، ونتيجة المتابعة، تمكنت شعبة المعلومات من تحديد وجود نشاط مشبوه من قبل المدعو: و. ر. ( مواليد عام 1996، سوري)  وعلى الأثر، أوقفته قوة خاصة من المعلومات في محلة عرمون.

وبالتحقيق معه، اعترف بأنه دخل الأراضي اللبنانية عام 2011.

وفي التفاصيل أنه منذ نحو السنتين وفي محلة صبرا تعرف إلى أشخاص موالين لتنظيم "داعش" الارهابي، وقد تأثر بهم وأعجب بفكر التنظيم وأصبح يتابع أخبارهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ومنذ قرابة السنة تعرف إلىع. خ.  (مواليد عام 1998، سوري) واستطاع اقناعه بفكر تنظيم "داعش" وارسل له العديد من الاصدارات والفيديوهات الخاصة بالتنظيم.

لاحقا أصبح (ع. خ.) خبيرا بالموضوع وأصبح يرسل له بعض الاصدارات منها فيديو يظهر كيفية صناعة السم، وفيديو عن صناعة عبوة صغيرة، كما أرسل له رابطًا حول كيفية صناعة العبوات، وأصبحا يتبادلان مواد اعلامية لتنظيم "داعش".

كما أنهما تناقشا بالعديد من الأفكار منها القيام بعمليات انغماسية في ضاحية بيروت الجنوبية، وخططا لاستهداف عناصر من الجيش اللبناني بواسطة مسدسات مجهزة بكاتم للصوت، بعد أن تأثرا بمقطع فيديو مشابه لما حصل مع عناصر الجيش المصري في سيناء.

وبنتيجة المتابعة، قامت قوة خاصة من شعبة المعلومات بتوقيف (ع. خ.) في بلدة أنصار في محافظة الجنوب.

وبالتحقيق معه، اعترف بأنه مقيم بصورة غير مشروعة في لبنان وحضر مع والده الى لبنان عام 2014، كما أنه تعرف إلى صديقه الموقوف (و. ر.) الذي يؤيد فكر "داعش" ويتابعه بشكل مستمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ وأقرَّ الموقوف بكل ما اعترف به صديقه.

وأُودع المطلوبان القضاء المختص، بناء على إشارته.