الرجاء الانتظار...

قائد صهيوني سابق: ’التوتر في الشمال’ لن ينتهي بعد انتهاء الحرب في سوريا‎

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-10 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة


 

أجرت صحيفة "معاريف" مقابلة مع قائد "الدفاع الجوي" السابق، العميد تسفيكا حاييموفيتش، الذي أنهى مهامه الأسبوع الماضي، وذلك بمناسبة حلول "السنة العبرية" الجديدة، حيث تحدّث عن التصعيد في الساحتين الشمالية والجنوبية، وعن كيفية مواجهة التهديدات الجديدة في أجواء الكيان الصهيوني وعن العبر التي تم استخلاصها من حروب الماضي وعن الأسلوب الذي ستبدو فيه الحرب المقبلة.

حاييموفيتش استهلّ كلامه بالقول "لقد كانت إحدى أكثر الفترات اضطراباً التي شهدتها من ناحية أمنية". وأضاف أن فرضية العمل في الجيش هي أنه على الرغم من الأسابيع الأخيرة الهادئة نسبياً في الجنوب والشمال، فإن التوتر في الشمال لن يتلاشى بهذه السرعة، حتى ولو أن "الحرب الأهلية" في سوريا ستنتهي، خاصة أن "إسرائيل" نقلت من خلال رسائل واضحة، وعلى ما يبدو أيضاً عبر نشاطات على الأرض، أن سلاح الجو سيواصل العمل في سوريا ضد "الوجود الإيراني" وتعاظم حزب الله، حتى بعد انتهاء "الحرب الأهلية"، على حد تعبيره.

ورداً على سؤال عن طبيعة الوضع اليوم، أجاب حاييموفيتش أن "هذا السؤال معقد بسبب تعدد الساحات والتهديدات حولنا. في السنوات الأخيرة طلب منا إعطاء جواب على عدة جبهات وساحات في نفس الوقت"، موضحاً ان "هناك جبهة شمالية مختلفة تتشكل عن السنوات السابقة، وهي تشمل الربط بين سوريا ولبنان في جبهة واحدة بدون حدود"، متابعاً ان "حزب الله نفسه موجود في سوريا وفي لبنان، وبذلك هو نفسه لا يعرف أين مركز ثقله"، وفق زعمه.

ولفت قائد "الدفاع الجوي" الصهيوني إلى أن "حزب الله قبل سبع سنوات لم يكن في سوريا واليوم هو هناك"، متسائلاً "هل في اليوم التالي لانتهاء الحرب السورية سيعود (حزب الله) الى لبنان؟"، موضحاً "أنا لا استطيع القول ان الامر سيعود الى سابق عهده، وكذلك ايضاً التواجد الايراني لم يكن موجوداً في سوريا قبل الحرب واليوم يتمركزون ولديهم تواجد هناك، هل سيختفون بعد الحرب؟"، مضيفاً "نحن نعمل لكي يحدث هذا الامر من خلال بذل الجهود السياسية والعسكرية والاستراتيجية"، مؤكدا ان "الهدف الاساس للجيش هو ابعاد الايرانيين عن الحدود".

وأشار حاييموفيتش الى انه "اذا قاتل حزب الله في سوريا وتزود بأسلحة متطورة وحسّن خبرته وكفاءته، فهذا ليس هدوءاً، واذا قاتل الجيش السوري وتسلح، كذلك هذا ليس هدوءاً"، وأضاف "سنواجه هناك سوريا مغايرة، وسوريا هذه يجب أن تواجهنا ونحن أكثر جهوزية"، على حد زعمه.

 وحول سؤاله فيما إذا كان يعتقد بأن الحرب المقبلة ستشهد استخدام المحلقات والطائرات بدون طيار، قال حاييموفيتش إن "الحرب المقبلة ستشهد استخدام أسلحة بكميات كبيرة سيطلقها علينا الطرف الثاني من قذائف هاون قصيرة المدى وحتى صواريخ بعيدة المدى، الأمر الذي سيكون مختلفاً في المواجهة المقبلة"، وأضاف "بالمعايير المنخفضة سنتعامل مع منطقة ستكون مليئة بالطائرات الصغيرة، الطائرات بدون طيار والمحلقات".

وأوضح القائد الصهيوني قائلاً "كتشكيل دفاع جوي، لا يهم فعلاً إذا ضربت المواد الناسفة باتجاه "إسرائيل" بواسطة صاروخ أو طائرة بدون طيار"، وأضاف "يوجد طائرات بدون طيار قادرة على حمل حوالي 200-300 كيلوغراماً من المواد الناسفة". وتابع حاييموفيتش القول "عندما يتحدث (السيد حسن) نصر الله في خطاباته عن ضرب حيفا والخضيرة، ليس لدينا ارجحية لعدم التعامل مع هذا الكلام، فهذا يتطلب منّا تحسين القدرة والرد ونظرية التشغيل لكي نكون جاهزين".