الرجاء الانتظار...

 

’حماس’ تطالب الفلسطينيين بالتصدي لأيّ اعتداء على المسجد الأقصى

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-14 placeفلسطين المحتلة
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

حذّرت حركة "حماس" في بيان لها الاحتلال الصهيوني من نهجه العدواني والاستفزازي بحق المسجد الأقصى، وحمّلته المسؤولية الكاملة عن أيّ تصعيد ينجم عن هذه الاقتحامات، والتي ستقابل بردة فعل غاضبة من قبل شعبنا في كل مكان، فالمسجد الأقصى خط أحمر لا يمكننا السكوت عن تدنيسه، وهو كفيل بتفجير الأحداث في وجه الاحتلال، وله في التاريخ القريب والبعيد عبرة.

وأكدت الحركة أن تصاعد وتيرة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى في الآونة الأخيرة، تعكس مخططات الاحتلال الهادفة إلى فرض الهيمنة عليه، وفرض الرواية الصهيونية، سعيًا إلى تحقيق التقسيم الزماني والمكاني تمهيدا للسيطرة الكاملة عليه، والتي تأتي تماهيا مع المشروع الأمريكي في المنطقة من خلال ما يسمى "صفقة القرن" الذي تمثل مدينة القدس عنوان الاستهداف الأكبر له، دون النظر لمكانتها المقدسة لدى المسلمين عامة، والشعب الفلسطيني خاصة.

"حماس" طالبت جماهير شعبنا الفلسطيني بالمرابطة في باحات المسجد الأقصى، والتصدي بكل قوة لأي محاولة اقتحام أو اعتداء على المسجد الأقصى.

كما دعت الدول العربية والإسلامية وجماهير أمتنا ليأخذوا دورهم في الدفاع عن قبلة المسلمين الأولى ومسرى رسول الله (ص)، والتعبير عن غضبتهم إزاء انتهاكات الاحتلال المستمرة لحرمته، مذكّرة بأن الدفاع عن المسجد الأقصى شرف لا يدانيه شرف، وأن عليهم توجيه بوصلة العداء تجاه العدو الحقيقي لهذه الأمة ممثلا بالاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

وشدّدت في الختام على أن "الدفاع عن المسجد الأقصى واجب ديني ووطني، وأن دماءنا وأرواحنا تهون في سبيل حمايته من دنس الغاصبين، وأننا لن نتقاعس البتة عن الذود عن حياضه، وحفظ قدسيته مهما كلفنا من ثمن".