الرجاء الانتظار...

 

6500 طفل يمني قضوا منذ بداية الحرب.. والعدوان قد يقصف مخازن الحديدة

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-14 placeاليمن
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

حذرت وزارة الصحة العامة والسكان اليمنية من سعي قوى العدوان الأميركي السعودي لاستهداف مخازن اليونيسيف والغذاء العالمي وصوامع الغلال في الحديدة التي تحتوي على قمح وغذاء ودواء.

ودعت وزارة الصحة اليمنية في بيان لها جميع المنظمات والمجتمع الدولي للتحرك لإيقاف العدوان وفضح مزاعمه الهادفة إلى تدمير كل شيء في اليمن وتجويع الشعب اليمني بشتى الوسائل.

وأعلنت وزارة الصحة اليمنية في صنعاء وفق أرقامها أن 6500 طفل سقط بين شهيد وجريح نتيجة غارات التحالف السعودي منذ بداية الحرب في اليمن.

بموزاة ذلك، حذر رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي من مخطط خطير لدول تحالف العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه، يستهدف مخازن المنظمات الدولية في اليمن.

من جهة ثانية أعلنت منسّقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غاندي أن مصير مئات الآلاف في الحديدة مجهول، مؤكّدة أن الوضع هناك تدهور على نحو كبير.

وحذرّت من أن ربع أطفال الحديدة يعانون من سوء التغذية، فيما بات 900000 شخص يائسين من الحصول على الغذاء بينهم 90 ألف إمرأة حامل، مشيرة إلى أن التكلفة البشرية ستكون فادحة إذا دُمّرت صوامع الحديدة ومطاحنها.