الرجاء الانتظار...

 أيام ابن سلمان معدودة

folder_openأخبار عالمية access_time2018-09-14 placeالسعودية
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

قال الصحافي البريطاني مايكل برلي في مقال نشرته صحيفة الـ"تايمز" البريطانية بعنوان "أيام الأمير السعودي الشاب معدودة" إن "الآمال المعقودة على وليّ العهد السعودي محمد بن سلمان كمصلح جراح للمنطقة تسفر عن لا شيء".

وأضاف "في بداية الأمر جاء الضجيج الإعلامي، مع إهدار الملايين على شركات العلاقات العامة وجماعات الضغط للترويج للجولة الدولية لولي العهد السعودي محمد بن سلمان في آذار الماضي، الذي ينظر إليه على أنه الرجل السعودي القوي، لكن بعد مرور 6 أشهر، يبدو احتمال صعوده أقل تأكيدًا، حتى أن والده الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز بدأت بوادر شكّه في الأمر تظهر".

وتساءل برلي حول مشروع مدينة نيوم ذات التقنية العالية التي أطلقها ولي العهد السعودي، وقال إن هذا المشروع خُصّصت له موازنة قدرها 80 مليار دولار، ومساع لإصلاح الاقتصاد السعودي وفقا لرؤية 2030 الخاصة بابن سلمان تعتمد على تعويم 5 في المئة من أرامكو، شركة النفط والغاز المملوكة للدولة".

ويستطرد إن الملك سلمان بن عبد العزيز يبدو أنه ألغى التعويم، حيث ظهرت احتمالات أن يؤدي تعويم الشركة في نيويورك إلى مصادرة الأصول السعودية بسبب دعوى قضائية أمريكية ضد السعودية بشأن مزاعم عدم الإفصاح بمعلومات عن هجمات 11 أيلول.

ورأى أن "مبادرات محمد بن سلمان أضرّت بالسياسة الخارجية للسعودية، فالحرب في اليمن المجاور مستنقع من صنع ولي العهد". 

وخلص الى أن محاولة ولي العهد السعودي لعزل قطر لدورها المزعوم في دعم الإرهاب باءت أيضا بالفشل، وأدت إلى تدمير مجلس التعاون الخليجي لصالح الثنائي السعودي والإماراتي".