الرجاء الانتظار...

 

الصورة الأخيرة لخاشقجي..

folder_openأخبار عالمية access_timeمنذ أسبوع
starأضف إلى المفضلة
print طباعة

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية صورة للصحفي السعودي جمال خاشقجي وهو يهمّ بالدخول إلى قنصلية بلاده في إسطنبول التركية الثلاثاء الماضي.

وحسب الصورة المنشورة التي التقطتها كاميرا خارج المبنى، فقد همّ خاشقجي - الذي كان يرتدي بزة سوداء - بالدخول إلى مبنى القنصلية السعودية عند الساعة الواحدة ظهرًا و14 دقيقة، فيما بدا شخص يقف أمام الباب لم تحدّد هويته.

وقالت الصحيفة إنها حصلت على الصورة من شخص مقرب من التحقيق من دون إبداء مزيد من المعطيات.

وأشارت إلى أن الشرطة التركية استجوبت الاثنين للمرة الثانية - منذ بداية القضية - خطيبة الصحفي السعودي خديجة جنكيز التي قالت إن المحققين أخذوا بعضا من ملابسه وأغراضه الشخصية لإجراء اختبارات الحمض النووي عليها.

وأكّدت خديجة جنكيز للشرطة في الاستجواب الأول - حيث قدمت لها صورة يظهر فيها شخص يهم بالدخول إلى مبنى القنصلية - أن خطيبها هو من يظهر في الصورة التي التقطتها الكاميرا.

وفي مقابلة مع الصحيفة الأميركية، كشفت خطيبة خاشقجي أنه كان متوجسا من الذهاب إلى القنصلية قبل أسبوع، وقال لها "لربما سيكون من الأفضل عدم الذهاب"، وأضافت أنه "كان قلقًا من أن شيئا ما قد يحدث لكنه غيّر رأيه لاحقًا وقرر الذهاب".

وقالت الصحيفة إن المسؤولين السعوديين في القنصلية رفضوا طلبها إجراء استجواب معهم بخصوص الموضوع.

وكانت صحيفة غارديان البريطانية قد نقلت عن مسؤولين أتراك قولهم إن ترجيحهم مقتل خاشقجي يستند إلى قرائن محددة توصّل إليها المحققون التابعون للشرطة والمخابرات التركية.
في المقابل، ادّعى السفير السعودي لدى واشنطن خالد بن سلمان أن كاميرات القنصلية السعودية بإسطنبول لم تكن تسجل في يوم زيارة خاشقجي لها.

وخلال لقاء مع ناشر صحيفة "واشنطن بوست" ريد ريا، قال السفير السعودي إنه من المستحيل أن تقع جريمة ويتستر عليها موظفو القنصلية في إسطنبول دون أن تعرف السلطات السعودية، وفق زعمه.