الرجاء الانتظار...

 

العتيبة يجاور السفير الصهيوني في الولايات المتحدة خلال احتفال في واشنطن

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن سفير الكيان الغاصب في الولايات المتحدة رون درمر جلس إلى جانب سفير الإمارات يوسف العتيبة في حفل علني نُظِّم مساء أمس في واشنطن، وتحديدًا مأدبة العشاء السنوية لـ"المعهد اليهودي لشؤون الأمن القومي"، وهي منظمة محافظة وداعمة لـ"تل أبيب" تعمل في واشنطن.

وأكدت "هآرتس" أن السفيرين جلسا جنبًا إلى جنب على الطاولة الرئيسة للحفل، على الرغم من علمهما أنه يدور الحديث عن حفل علني مفتوح أمام التغطية الإعلامية.

وبحسب "هآرتس"، كان المتحدث الأساس في حفل العشاء وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو.

وتعتبر "هآرتس" أن الظهور العلني المشترك للسفيرين هو إشارة أخرى الى منظومة العلاقات الآخذة بالتحسّن بين "إسرائيل" ودول الخليج على خلفية العداء
المشترك لإيران.

هآرتس" أوضحت أن درمر وسفير الإمارات يوسف العتيبة، يُعتبران من السفراء المؤثرين والأكثر ارتباطًا بواشنطن، خاصة منذ بدء ولاية دونالد ترامب.

وتقول الصحيفة إن العتيبة الذي يمثّل دولته في واشنطن منذ نحو عشر سنوات، التقى أيضًا رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو، عندما زار نتنياهو واشنطن في شهر آذار/مارس الأخير، إذ تحدث مع العتيبة عدة دقائق في المطعم الذي كانا حاضرين فيه معًا.

وبحسب وكالة "أسوشييتد برس"، فإن العتبية كان يتناول حينها وجبة العشاء مع عدد من مسؤولي إدارة ترامب في حي جورج تاون، الذي وصل إليه نتنياهو بشكل منفرد. وعندما علم العتيبة أن نتنياهو موجود في المطعم، دعاه لحديث مقتضب على الطاولة التي يجلس عليها مع المسؤولين الأميركيين.