العالم

 "فورين بوليسي": ترامب فاشل في التفاوض والتجارة

22/08/2019

 "فورين بوليسي": ترامب فاشل في التفاوض والتجارة

أكد الكاتب في مجلة "فورين بوليس" مايكل هيرش "تزايد الأدلة" التي تفيد بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لم يتعلم كثيرًا كيفية التعاطي مع الملفات الدولية، مشيرًا الى أن السياسات التي اتبعها ترامب مع دول مثل الصين و إيران و كوريا الشمالية و غيرها لم تُحقّق النجاح.

وقال الكاتب إن إلغاء ترامب زيارته إلى الدنمارك بسبب موضوع غرينلاند يُثبت بأن قدرته على إبرام الصفقات "مشكوك فيها"، مضيفًا إن شخصيات على معرفة قديمة بترامب يرون أن "آدائه السيء على طاولة المفاوضات" هو جزء لا يتجزأ من حياته في عالم التجارة.

كما نقل عن آلان لابيدوس الذي يعرف ترامب منذ أن كان الأخير مراهقًا وعمل معه في المجال العقاري أن قدرة الرئيس الأمريكي على إبرام الصفقات هي من "خياله"، وأن أساليب ترامب التفاوضية لا تستند على إستراتيجية ملموسة.

وبحسب الكاتب، يقول لابيدوس إن أساليب ترامب التفاوضية هي الصراخ والتهديد، وإن أيّ صفقات تمكن ترامب من إبرامها  في المجال التجاري تعود بشكل أساس إلى موظفيه.

كذلك نقل هيرش عن مايكل دي أنطونيو لذي سبق أن كتب سيرة ترامب و اجرى معه مقابلات عدة – أن ترامب يتبع في عالم السياسة أسلوب التفاوض نفسه الذي اعتمده في عالم التجارة، أي الأسلوب العدائي والترهيب من أجل إنتزاع ما يمكن من التنازلات من الطرف الآخر وفي الوقت نفسه كسب أكثر ما يمكن لصالحه.

هذا ونقل الكاتب عن دي أنطونيو أيضًا بأن ترامب "مزاجيًا" وغير مهيّئ للعمل الدبلوماسي والتفاوض مع دول سيادية، فهو لا يُتقن المقاربة التي تؤدي إلى "إنجازات" مع دول أخرى، كذلك نقل عنه بأن ترامب يعتبر أن من يحمل رأي مخالف لرأيه عدو.

ورأى الكاتب أن ترامب فشل أيضًا على صعيد ملفات الداخل الأميركي، وأشار إلى عدم إجراء أيّة محادثات حقيقية حول مجال البنية التحتية أو الهجرة أو الرعاية الصحية، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن ترامب قدّم وعودًا في هذه الملفات الثلاث.

كذلك أضاف الكاتب أن ترامب إستسلم للديمقراطيين في موضوع بناء الجدار مع المكسيك.

و حول ملف كوريا الشمالي، قال الكاتب إن مقاربة ترامب حيال هذا البلد لم تحقق أيّ تقدم ملحوظ، وإن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون  ربما هو المستفيد الوحيد.
 

إقرأ المزيد في: العالم