مفقودو الأثر

العالم

ظريف: أمريكا لاتستطيع أن تُزعزع الأمن في منطقة الخليج

22/08/2019

ظريف: أمريكا لاتستطيع أن تُزعزع الأمن في منطقة الخليج

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف "إننا نسعى لحماية الامن في الخليج، وينبغي على امريكا ان تدرك بانها عاجزة عن زعزعة الامن في هذه المنطقة".

وفي كلمة ادلى بها في "مركز الشؤون الدولية" في النرويج حول "مخاطر الحرب ومستقبل الخليج"، أكد ظريف أنه وفقا للقرار 2231 فإنه يتعيّن على الدول ان تقوم بتطبيع العلاقات الاقتصادية مع ايران، لكن امريكا تمارس الضغوط ولا تسمح لها بذلك، واصفًا الحظر الامريكي بأنه ضرب من الارهاب لكونه يستهدف عموم الشعب، مضيفًا أن هؤلاء يسعون من خلال ضغوطهم لأن يرغموا الشعب على تغيير مواقفه، الامر الذي ينطبق عليه مفهوم الارهاب.

ظريف تطرّق الى قضية احتجاز ناقلة النفط الايرانية في مضيق جبل الطارق، وأشار الى أن الجميع يعلم بان قوانين الاتحاد الاوروبي لا تتعدّى حدود الدول الاعضاء فيه؛ مؤكدًا ضرورة اتباع القوانين الدولية، لانه في حال عدم رعايتها سيؤدي ذلك الى الفوضى في المجتمع الدولي.

ولفت ظريف الى أن نصف مضيق هرمز يقع تحت اشراف الجمهورية الاسلامية الايرانية، موضحًا أن تأمين هذا المضيق لن يتحقق دون التعاون مع ايران؛ "بما يستدعي من هؤلاء (امريكا) ان يدركوا بعجزهم في زعزعة امن الخليج".

وشدد وزير الخارجية على أن الجميع يجب ان ينعم بالامن في منطقة الخليج، مؤكدا استعداد ايران للتعاون مع الدول الاقليمية في هذا السياق.

وفي إشارة الى حادثة إسقاط الطائرة الامريكية المسيرة بواسطة الدفاع الجوي الايراني، أكد ظريف أن هذه الطائرة اخترقت اجواء البلاد وعليه جرى إسقاطها بواسطة أسلحة ايرانية الصنع، وتابع "إيران أثبتت أنها لا تسعى وراء التوترات، وقال: "لقد أجريتً مباحثات على مدى عامين مع (وزير الخارجية الامريكي اسلابق جون كيري وتوصّلنا الى وثيقة من 150 صفحة، حيث كانت لدينا مباحثات ثنائية ومتعددة الاطراف، لكن امريكا هي من قرّر الانسحاب من هذا الاتفاق وانتهاج سياسة الضغوط القصوى وشنّ حرب اقتصادية ضد ايران.

وتابع: "لقد بدأ هؤلاء حربًا ضدنا دون أن نتخذ أيّ خطوة ضدهم، وذلك انطلاقا من زعم الامريكيين بانهم يستطيعون القضاء على ايران في غضون اسبوع واحد.

ولفت ظريف الى أن ايران برهنت على صمودها في وجه الاعداء على مدى آلاف السنين وأرغمت الغزاة، بمن فيهم جنكيز وصدام، على ان يعودوا ادراجهم ويغادروا هذا البلد.

وفي معرض رده على سؤال بشأن احتمال وقوع مواجهة عسكرية بين ايران وامريكا من عدمه، قال إن البعض في امريكا يرغبون في اندلاع الحرب؛ مؤكدا أن على جميع الاطراف بضرورة بذل الجهود كي لا تصل الامور الى هذا الحدّ.

إقرأ المزيد في: العالم