النقل المباشر لمجلس العزاء الأسبوعي

لبنان

المرشح عز الدين: سنؤكد للأميركي في صناديق الاقتراع فشل ما يراهن عليه

23/08/2019

المرشح عز الدين: سنؤكد للأميركي في صناديق الاقتراع فشل ما يراهن عليه

 

أقامت قيادتا حزب الله في منطقة الجنوب الأولى وحركة أمل في إقليم جبل عامل لقاء تكريمياً لرؤساء البلديات ونوابهم والمخاتير والإعلاميين ومدراء المواقع الالكترونية في قضاء صور في مطعم شواطينا، بحضور عضوي كتلة التنمية والتحرير النائبين علي خريس والدكتورة عناية عز الدين، وعضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين جشي، ومرشح حزب الله وحركة أمل للانتخابات النيابية الفرعية في قضاء صور حسن عز الدين، ومدير عام الريجي ناصيف سقلاوي، ورئيس اتحاد بلديات صور المهندس حسن دبوق، ومسؤول منطقة الجنوب الأولى في حزب الله عبد الله ناصر، ومسؤول إقليم جبل عامل في حركة أمل علي اسماعيل، وعدد من العلماء والفعاليات والشخصيات.

وفي كلمة له، أكد عز الدين أن هذه المقاومة التي ننتمي إليها جميعاً، شكلت معادلة حماية هذا الوطن وتحقيق أمنه واستقراره والحفاظ على سلمه الأهالي، وهي التي يريد ترامب والإدارة الأميركية أن تعاقبها وتحاصرها، لتجفف منابع القدرة والقوة فيها، ولكن نحن شعب اعتدنا أن نصوم وندفع الخمس والزكاة، ولذلك أعتقد بأنه سلاح لن يجديهم نفعاً، لأننا استطعنا أن نتأقلم مع هذا الحصار الذي يفرضونه على المستوى المالي والاقتصادي.

وتابع "أما العامل الثاني للقدرة فهو هذا التلاحم القائم وهذه العلاقة المتينة ما بين الشعب والجيش والمقاومة، وبمعنى آخر أي احتضان الناس من المحرومين والفقراء والمستضعفين لهذه المقاومة، فهم الذين قدموا التضحيات في نهجها".

وأردف عز الدين "أنا مرشح لائحة الأمل والوفاء، أي نفس اللائحة التي خضنا فيها الانتخابات عام 2018، وبرنامجي الانتخابي هو نفس برنامج لائحة العام 2018".

وأكد أننا "سنذهب والأخوة في حركة أمل إلى صناديق الاقتراع يداً بيد، وبزخم وقوة لنؤكد للعام كله وللأميركي خاصة، أن ما يراهنون عليه لن يحصل، فليقرؤوا كيفما أرادوا، وليعدوا العدة كما يشاؤون، فشعبنا سيلبي نداء قيادتي حزب الله وحركة أمل بالذهاب إلى صناديق الاقتراع لنحصد أعلى نسبة يمكن أن نؤمنها إن شاء الله، وأنا أعاهد أهلي وناسي أن أكون معهم وبينهم، أعيش آمالهم وأحلامهم ومطالبهم كما أعيش آلامهم وأوجاعهم، ولن أتخلى عنهم مهما كان".‎

بدوره مسؤول إقليم جبل عامل في حركة أمل علي اسماعيل قال إننا "نعلن للملأ أننا نستبشر خيراً من هذه الانتخابات الفرعية التي ستحصل، لأنها فرصة حقيقية لنثبت للداخل والخارج، ما هو حجم تمثيل مجتمع المقاومة مقابل تمثيل الآخرين".‎

إقرأ المزيد في: لبنان