عين على العدو

"يديعوت": ترامب لم يرَ أيّ ربح اقتصادي في البقاء بسوريا

243 قراءة | 12:23

تناول المعلق العسكري في موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الصهيونية رون بن يشاي في مقال له التصريحات الأخيرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الانسحاب من سوريا، والدوافع الكامنة وراء قراره وسياساته تجاه الشرق الأوسط، وتطرق بشكل أساسي الى الجانب المتعلق بالكيان الصهيوني من مواقف ترامب.

وفي مقاله، قال الكاتب" يتبيّن من الكلام الذي قاله الرئيس الاميركي الحالي انه يرى نفسه ملتزما بتزويد "اسرائيل" امرين وليس اكثر: وسائل واسلحة للدفاع عن امنها بقوتها الذاتية ومظلة سياسية في الامم المتحدة وعلى الحلبة الدولية بشكل يمنع فرض عقوبات عليها".

وتابع الكاتب "كل الباقي، وفقا لترامب يخص حكومة "اسرائيل"  بما في ذلك التعامل مع التواجد العسكري الروسي في سوريا ومع المساعي الروسية لتقليص حرية نشاطاتنا العملياتية في سماء المنطقة الشمالية".

الكاتب أوضح أن "أحدا في "إسرائيل" لم يطلب من ترامب الدفاع عنها امام روسيا بل فقط وضع شروطا لبوتين مفادها انه في حال رغب الروس بعدم وجود عسكري أميركي في سوريا، فيجب ألّا يكون للإيرانيين والأتراك وجود عسكري وقواعد في سوريا حفاظا على المصلحة الاسرائيلية والمصلحة الكردية ، هذا كل شيء، يوجد للروس قدرات ومصالح تجعلها تلبي مطلبًا اميركيًا كهذا ضمن مساعيها لاستقرار نظام الاسد".


وإذ لفت الكاتب الى ان "ترامب المتقلب لم ير اي ربح اقتصادي في البقاء بسوريا"، رجح بن يشاي ان يكون هذا هو السبب الذي دفع الرئيس الاميركي لترك الصهاينة والأكراد يواجهون وحدهم على الساحة السورية.

وفي الختام، قال بن يشاي "على ضوء هذه التصرفات وتصرفات ترامب من قضية كوريا الشمالية ينبغي الاستعداد في هكريا(مبنى وزارة الحرب) لتحوّل مفاجئ لا يصبّ في مصلحتنا".