الخليج

الكويت تشكّل لجنة للتحقيق في عمولات التعاقدات العسكرية

196 قراءة | 14:01

أصدر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي ناصر صباح الأحمد الصباح قرارا وزاريا أمس بتشكيل لجنة تحقيق حول شبهات مالية بصفقة طائرات "يوروفايتر"، التي وقعت الحكومة مذكرة بشأنها مع الحكومة الإيطالية، ومروحيات "كاراكال"، التي وقعت وزارة الدفاع عقد توريد 30 منها مع شركة فرنسية.

واستدعى التحقيق تقارير لديوان المحاسبة عن نتائج فحص الحساب الختامي والتعاقدات الخاصة بميزانية التعزيزات العسكرية لوزارة الدفاع للسنتين الماليتين (2015-2016)، و(2016-2017)، ونتائج الفحص والمراجعة على تنفيذ ميزانية الوزارة للسنة المالية (2017-2018)، وفقا لما أوردته صحيفة "الراي" الكويتية.

ويشمل التحقيق "المخالفة المالية بشأن عدم الرد على مكاتبات الديوان المحاسبية المتعلقة بعقد شراء الطائرات"، بحسب الصحيفة.

وتضمّ لجنة التحقيق مستشارين من وزراة العدل وهيئة التفتيش العسكري وهيئة القضاء العسكري بعضوية كل من "حسام سيد علي بهبهاني"، مستشار وزير العدل الكويتي رئيسا، و"حمد سليمان الحسيني"، مستشار وزير العدل عضوا، و"ناصر خليف العنزي"، مستشار وزير العدل عضوا، واللواء الركن "خالد مضحي الشمري"، المستشار بهيئة التفتيش العسكري عضوا، و"مبارك حمود الخرينج" المستشار بهيئة القضاء العسكري عضوا.

وخوّل قرار وزير الدفاع الكويتي للجنة التحقيق الاطلاع على كافة المستندات والأوراق والملفات والاستعانة بأي جهة ذات الصلة للوصول إلى الحقيقة، على أن ترفع تقريرًا شاملا بما تنتهي إليه من نتائج وتوصيات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأثارت الصحف الكويتية ملف صفقات الطائرات العسكرية عام 2015، في تقارير أشارت إلى شبهة وجود "عمولات" وراء طائرات اليوروفايتر (بقيمة 9 مليارات دولار)، وأخرى في 2017 تناولت ما قالت إنها فضيحة عمولات بقيمة 64 مليون دولار يطالب بها وسيط شركة إيرباص هليكوبتر الفرنسية كعمولة نظير بيع 30 طائرة مروحية عسكرية من طراز "كاراكال" إلى وزارة الدفاع الكويتية.

وصرحت وزارة الدفاع الكويتية، في وقت سابق، بأن مقاتلتين من يوروفايتر ستصلان البلاد بحلول الربع الأخير من عام 2019 على أن يكون التسليم النهائي في عام 2022، بحسب مواقع خليجية.

وبموجب الصفقة، ستقوم الكويت بشراء 22 طائرة ذات مقعد واحد و 6 طائرات ذات مقعدين وتتضمن تدريب الطاقم واستثمارات البنية التحتية بدولة الكويت.


وتضمّنت الصفقة شراء أحدث طراز من مقاتلات يوروفايتر تايفون التي تم تصنيعها من قبل اتحاد شركات يشمل "بي إيه آي سيستمز بي إل سي" (المملكة المتحدة) و"إيرباص جروب إس إي".