عين على العدو

آفي غباي زار أبو ظبي سراً وإلتقى ثلاثة وزراء كبار‎

203 قراءة | 23:28


 

زار رئيس حزب العمل في حكومة العدو، آفي غباي، سراً في مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر 2018 أبو ظبي، وإلتقى مسؤولين كبار في حكومة الامارات العربية.


غباي وصل الى أبو ظبي في الثاني من شهر كانون الأول في رحلة تجارية عبر عمان، عاصمة الأردن مع الصحافي السابق، أنريكا تسيمرمن، الذي يتنافس في الانتخابات التمهيدية على لائحة حزب العمل، وكان مطلعاً على الإتصالات التي سبقت الزيارة.

زيارة الشخصين تم تنظيمها عبر وسيط - مواطن مغربي مقرّب من مسؤولين في الإمارات- وحصل للشخصين على دعوة رسمية لزيارة الدولة.

الوسيط المغربي نظّم سابقاً عدة لقاءات بين غباي ومسؤولين في العالم العربي.

غباي إلتقى في أبو ظبي بثلاثة مسؤولين كبار في الحكومة بمستوى وزراء وحتى أعلى من ذلك. المواضيع التي ناقشها الوزير الصهيوني في محادثاته كانت "الصراع الإسرائيلي" - الفلسطيني وخطة الرئيس (الاميركي دونالد) ترامب لعملية التسوية، التي يمكن ان تعرض في الفترة القريبة، وموقفه من مبادرة التسوية العربية. مواضيع أخرى تناولتها المحادثات وهي "التهديد" الإيراني والوضع السياسي الداخلي في كيان الاحتلال، بحسب موقع القناة العاشرة العبرية.

رئيس حزب العمل الصهيوني عاد الى كيان الاحتلال في الرابع من شهر كانون الأول وفوراً بعد ذلك أبلغ رئيس الموساد يوسي كوهين ببرنامج محادثاته مع المسؤولين الكبار في الإمارات العربية.

الرحلة السرية لغباي كانت جزءاً من سلسلة لقاءات سياسية عقدها مؤخراً مع مسؤولين كبار في العالم العربي والتي نُشر البعض منها فقط.

غباي كان إلتقى في عمّان مع ملك الأردن عبد الله، وكذلك مع عدد من المستشارين الكبار لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس".