عين على العدو

رئيس الكنيست: "حلّ الدولتين" عفا عليه الزمن‎

137 قراءة | 10:56

قال رئيس الكنيست الصهيوني يولي إدلشتين إن مصطلحًا مثل "حل الدولتين"، قد عفا عليه الزمن، ولم يعد يصلح للواقع السياسي الحالي، مشيرا إلى أنه "لا توجد اختصارات في الشرق الأوسط.. علينا أن نحارب "الإرهاب" بكل أشكاله، شمالا وجنوبا، تزامنا مع عملنا على التعايش والتعاون"، حسب تعبيره.

وفي مقابلة مع موقع  i24News أجريت معه أمس الإثنين، قال "لا أعتقد أن أي شخص بوسعه أن يقس على الخريطة، حدود "الدولتين" بشكل صحيح للحصول على وضع مثالي.. علينا أن نبدأ بالتفكير خارج الصندوق.. كل هذه التصريحات حول "دولتين لشعبين"، وأن الحل الوحيد هو حل "الدولتين"، هي بكل بساطة، غير صالحة".

إدلشتين، الذي ينتمي إلى حزب الليكود اليميني الحاكم، تطرق إلى الوضع الأمني في "الجبهة الشمالية"، فكرر حديث رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وقال "أعتقد أن موقف الحكومة، وبالطبع موقف رئيس الحكومة، هو واضح للغاية، لن نتسامح مع أي وجود إيراني في سوريا"، وفق ادّعائه.

ومضى يقول "أما بشأن الجبهة الجنوبية، وكل ما يتعلق بقطاع غزة، فالمعايير واضحة جدا: نحن نحارب "حماس"، ونبذل كل جهد لحماية "الإسرائيليين" في الجنوب.. إننا نواجه سكانا مدنيين".

ورأى رئيس الكنيست في النهاية، أنه لا يجب على نتنياهو أن يستقيل إذا ما قُدمت ضده لائحة اتهام في ملفات الفساد، مشيرا إلى أن موقفه منذ البداية، كان واضحا جدا، "يجب علينا أن ندع ماندلبليت (المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية)، يحسم وحده هذا القرار، لكننا وللأسف رأينا مظاهرات قبيحة، لاحقت المستشار القضائي في الكنيست، للتدخل في عمله للضغط عليه، لتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو".