عين على العدو

انتقادات صهيونية لدعوات تجميد تحويل الأموال القطرية لغزة

108 قراءة | 12:12

انتقدت المؤسسة الأمنية الصهيونية من يُطالب في كيان العدو بتجميد تحويل الأموال من قطر إلى قطاع غزة، وعلى رأسهم وزير الحرب السابق أفيغدور ليبرمان. 

ووفقًا للتقارير الفلسطينية، فقد أمرالإحتلال بتجميد تحويل الأموال، وأدانت حركة "حماس" هذه الخطوة.

وفي هذا السياق كتب ليبرمان على حسابه في "تويتر": "من المؤسف أن نتنياهو قد استنتج الآن فقط، أن "إسرائيل" لا تستطيع تمويل "الإرهاب" ضد نفسها، وآمل ألا يكون هذا القرار مرتبطًا بالانتخابات، وأننا لن نرى بعد 9 نيسان إعادة تحويل الأموال إلى حماس". 

وكان رئيس حزب "يوجد مستقبل" يئير لبيد، قد كتب أيضًا على "تويتر" منذ أسبوع ونصف إن "الأموال تتدفق إلى غزة، ويحيى سنوار يتجوّل كبطل، بينما تم التخلي عن سكان الجنوب".

وبحسب صحيفة "هآرتس"، فإن المؤسسة الأمنية ترى أن تجميد تحويل الأموال إلى قطاع غزة سيضر بشكل رئيس بمواطني غزة، الذين يستخدمون المال لتلبية احتياجاتهم الأساسية وأنه لن يدفع حماس إلى التسوية".

وبالإضافة إلى ذلك، أوضح مصدر أمني صهيوني في حديث مع "هآرتس" أن "قطر لا تدفع المال للجرحى، أو لعائلات القتلى أو الإرهابيين"، قائلاً "إن إيران كانت مسؤولة عن هذه المدفوعات وأن "حماس" لن تختبر قطر بشأن هذه المسألة لأنها تدرك أن هذا هو المصدر الوحيد من خارج قطاع غزة الذي ينقل إليها الأموال فعلًا".