عهد الأربعين

لبنان

باسيل: مستعدون للتضحية بكل مقاعدنا لإنقاذ البلد من الانهيار والفوضى

12/12/2019

باسيل: مستعدون للتضحية بكل مقاعدنا لإنقاذ البلد من الانهيار والفوضى

أكد رئيس تكتل "لبنان القوي" وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل عقب اجتماع التكتل أن "باب الحل واضح، حيث يجب أن تتشكل الحكومة وعنواها واحد وهو حكومة الحل ومسارها واحد وهو النجاح".

وأشار باسيل إلى أن التيار "الوطني الحر" نسج إتفاقًا في العام 2016، قام على تقوية الدولة وليس على أساس التسويات وهذا الإتفاق حرّر لبنان من الإرهاب وثبت الأمن وأوصل قانون إنتخاب وشكل حكومات متوازنة لأول مرة، وأوجد موازنات وأطلق مشاريع عديدة على رأسها النفط والغاز". وأضاف "يجب أن نعترف بأن هذا الإتفاق فشل بتأمين أبسط حقوق الناس مثل البنى التحتية وأمور كثيرة، وهذا الفشل يدفع ثمنه الشعب اللبناني والعهد والقوى السياسية ومن ضمنها نحن".

وتابع "إننا ندفع الثمن لأن الناس نظرت للتفاهم على أن هناك مصالح بيني وبين رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري ، ليس الوقت لتبرير الذات ، لو كنت شريكا فعليا لمنظومة الفساد هل كنت تعرضت للاغتيال السياسي من قبل المنظومة نفسها".

واعتبر  باسيل ان  "الفشل بالمال والاقتصاد من 30 سنة الى اليوم أدى إلى الانهيار وادى إلى اعتبار التفاهم صفقة، صرختنا ليست جديدة ونحن تحدثنا عن هذه الامور في الحكومة الاولى للعهد".

وأوضح باسيل أنه "لا نحن قادرون ولا نحن نريد ان نتخطى الموقع الميثاقي للحريري الذي ثبته في الانتخابات، ولا لزوم لحرق أسماء وتدخل صرح ديني مثل دار الفتوى لتثبيت المعادلة".

ولفت إلى أن "الحريري يحاول طرح معادلة أنه بقوة الميثاقية يترأس الحكومة ويلغي الآخرين، مرحلة إلغاء الآخر ولّت إلى غير رجعة ولن نقبل لأحد أن يركب موجة الانتفاضة لضرب الميثاقية والشراكة الاسلامية - المسيحية"، وأوضح "هذه المعادلة ناضلنا من أجل تثبيتها وحرام أن نخسر وقتًا إضافيًا لتأكيد المؤكد، وأن التجربة أكدت أن لا أحد يستطيع أن يلغي أحدا، والآن ليس وقت تصفية الحسابات، القول انه لا يقبل الا بوزراء تكنوقراط كأنه يقول انه هو الوحيد غير المسؤول عن الانهيار والفساد".

وأكد باسيل  أن الميثاقية ثابتة واولويتنا منع الانهيار. فاذا أصر الحريري على "أنا أو لا أحد" وأصر حزب الله و"امل" على مقاربتهما بمواجهة المخاطر الخارجية بحكومة تكنوسياسية برئاسة الحريري، نحن كتيار وطني حر، وكتكتل لبنان القوي، مع ترك الحرية لمن يريد من الحلفاء، لا يهمنا أن نشارك بهكذا حكومة لأن مصيرها الفشل حتما".

وأشار باسيل إلى انه لن نسمح بضرب الميثاقية وتخطي التمثيل الفعلي ونعطي مقاعدنا للحراك اذا رغب أو لأشخاص جديرين بالثقة اذا لم يرغب.

وجدد التأكيد ان "باب الحل واضح وهو تشكيل حكومة انقاذ، حكومة فاعلة، حكومة اختصاصيين رئيسها واعضاؤها من اصحاب الكفاءة والجدارة والكف النظيف، وزراء من الاختصاصيين الجديرين والقادرين على استعادة ثقة الناس وعلى معالجة الملفات، على أن يكونوا مدعومين من القوى السياسية والكتل البرلمانية".

جبران باسيل

إقرأ المزيد في: لبنان