الخليج

أحد أكبر المستثمرين في العالم: لمقاطعة الاستثمارات في السعودية

227 قراءة | 12:42

حذّر أحد أكبر المستثمرين في العالم، مؤسّس شركة "موبيوس كابيتال بارتنرز" مارك موبيوس من الاستثمار في السعودية، موجهًا للمملكة انتقادات حادة ومتوقعًا لها أوقات عصيبة على صعيد الاقتصاد.

وفي مقابلة أجرتها معه الصحافية هادلي غامبل في قناة "CNBC"، قال موبيس "الآن ليس الوقت المناسب لوضع أموالك في السعودية"، مضيفًا "القتل الوحشي للصحافي جمال خاشقجي أدى إلى وضع سيئ للغاية، وفيما يتعلق بي لا اعتقد أننا يجب ان نستثمر في السعودية إذا لم يحصل تغيير حقيقي كبير".

وأوضح موبيوس أنه "باستثناء ما يتعلق بقضايا السمعة، فإن هناك مشكلة أخرى للمستثمرين تكمن في سعر النفط"، وقال "إذا نظرت إلى سعر النفط، فإنه كارثي بالنسبة للسعودية والبلدان الأخرى التي تعتمد على أسعار النفط، أعني أننا كنا نتوقع 100 دولار للبرميل بحلول نهاية العام الماضي، والآن وصلنا إلى 57 دولارا، إن هذا أمر لا يصدق، إنها كارثة".

غامبل لفتت في مقال لها على موقع قناة CNBC إلى "ما أعلنته السعودية من تخفيض لصادراتها من النفط الخام إلى 7.1 مليون برميل في اليوم بنهاية الشهر الحالي، مقارنة بـ 7.3 إلى 7.9 مليون برميل في اليوم في الأشهر السابقة، في محاولة لرفع أسعار النفط".

وأفادت غامبل أن "أعضاء منظمة "أوبك" يأملون في أن يصل سعر برميل النفط إلى 80 دولارا، موضحة أنه سعر بعيد كل البعد عن سعر خام برنت 57.44 دولار الحالي الذي يجري تداوله في قرابة الساعة 8 صباحا بتوقيت لندن".

وذكّرت غامبل بأن أسعار النفط انخفضت  في أوائل تشرين الأول/أكتوبر من عام 2018  بنحو 30 في المائة عن أعلى مستوياتها بسبب المخاوف من الفائض العالمي وتراجع النمو الاقتصادي في جميع أنحاء العالم، كما شهدت الرياض انخفاضًا في أرقام استثماراتها الأجنبية بشكل كبير في عام 2017، وهو العام الذي أمر فيه ولي

العهد السعودي محمد بن سلمان بما يسمى "مكافحة الفساد"، واحتجز المئات من رجال العائلة المالكة السعوديين ورجال الأعمال في فندق "ريتز كارلتون"، مصادرًا أجزاء كبيرة من مواردهم المالية.

كما بيّنت أن المستثمرين الأجانب سحبوا 650 مليون دولارا من سوق الأسهم السعودية بعد أسبوع واحد من تشرين الأول/أكتوبر عقب مقتل خاشقجي، فيما انخفضت الحيازات الأجنبية لتداول الأسهم في البورصة السعودية بنسبة 7 في المئة.