لبنان

فنيش ولجنة الشباب النيابية يدعمون المنتخب اللبناني في كأس آسيا

212 قراءة | 14:47

عقدت لجنة الشباب والرياضة النيابية جلسة قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي بحضور وزير الشباب والرياضة محمد فنيش.

وبحسب رئيس اللجنة النائب سيمون أبي رميا، خصّص اللقاء مع وزير الشباب والرياضة لدراسة التقرير الخاص بأعمال الوزارة لعام 2018.

وشكر أبي رميا باسم اللجنة، العمل المنهجي والعلمي الذي انجز في وزارة الشباب والرياضة منذ أن تبوّأ  الوزير هذا الموقع الوزاري والذي تعاطى مع الاتحادات الرياضية والنوادي الرياضية والجمعيات الشبابية والكشفية بشفافية مطلقة وبعدالة.

وقال: "نتمنى أن يمتثل الجميع بهذا النموذج الراقي والعلمي بكل الوزارات والادارات العامة، هذا التقرير سيكون موضع لقاء اعلامي بين الوزير والاعلاميين الرياضيين، ونحن نثني على كل النشاطات والانجازات التي تحققت في الوزارة، على صعيد المساهمات والمساعدات المالية للاتحادات والنوادي والجمعيات والبلديات، بالاضافة الى الاعمال التشريعية التي حصلت خلال هذه الفترة. واليوم تزامن اجتماع اللجنة مع المباراة الاولى للمنتخب اللبناني لكرة القدم بالمشاركة ببطولة آسيا ولديه اليوم مباراة ضد قطر والرسالة التي نرغب ان نوجهها من خلال ما قمنا به اي ارتداء رداء المنتخب اللبناني، انه في ظل العاصفة التي نعيشها والعواصف السياسية التي نمر بها، هناك بارقة أمل من خلال الشمس التي نأمل أن تسطع اليوم على ملعب أبو ظبي من خلال الفوز الذي ننتظره كشعب لبناني من منتخبنا الوطني".

وختم: "مرة جديدة تبرهن الرياضة انها القاسم والجامع المشترك للبنانيين بمختلف طوائفهم ومذاهبهم وانتماءاتهم السياسية. عيشونا الحلم يا رجال الارز في ابو ظبي والشعب اللبناني وراؤكم. هذه رسالة ايجابية من قبلنا كلجنة شباب ورياضة وكل لبنان معكم".

فنيش

من ناحيته، أشاد فنيش بالتعاون الذي كان قائما بين اللجنة وما عرضه حول التقرير، وقال "هو امر واجب ان يقدم كل وزير جردة عمل لما قام به وان يكون الامر متاحا للمتابعين من المواطنين والنواب للاطلاع على ما قامت به أية وزارة، واضاف "ما قمنا به في الوزارة معروض على موقع وزارة الشباب والرياضة وكان متاحا امام وسائل الاعلام، ويمكن ان نعرضه بعد في المرحلة المقبلة. حصيلة ما انجزناه اثناء تولي وزارة الشباب والرياضة خلال هذين العامين".

وبمناسبة مشاركة المنتخب اللبناني في كأس آسيا، أكد فنيش أن المنتحب حقق إنجازا كبيرا للوصول الى التصفية النهائية، وهذه المرة الأولى التي يصل فيها منتخب لبنان لكرة القدم الى المرحلة النهائية للتصفيات وهذا دليل للجهد الذي بذله اللاعبون والروح الوطنية التي تجمعهم ومعرفتهم بأهمية ما يحققونه من انجاز لمصلحة الوطن"، وتابع "نعبّر لهؤلاء اللاعبين والاداريين وللاتحاد عن تقديرنا وشكرنا ونوجه التحية لهم".

فنيش أكد أن "كل انجاز يتحقق سيكون للفريق بالاضافة الى دعمنا المعنوي، سيكون هناك مكافأة للاعبين وللاداريين، والدعم المادي ضروري لكن رهاننا على الحوافز المعنوية التي يحملها اعضاء الفريق والذين عبروا فيها عن الروح العالية من المسؤولية".

وختم: "أعتقد أن هذه الروح تجعلنا نأمل في أن يحقق فريقنا ومنتخبنا الوطني الانجازات التي ينتظرها كل لبنان، شعبا وحكومة ونوابا، فعلى الرغم مما نمر به من مشكلات وازمات، الرياضة تجمعنا، والدليل، هذا الموقف الوطني. كل لبناني يتطلع وينظر بالامل والتأييد والدعم والدعاء للفريق ان يحقق ما يصبو اليه".

الموسوي

كذلك تمنى عضو اللجنة النائب نواف الموسوي في تصريح بعد مشاركته في اجتماع لجنة الشباب والرياضة، أن "يحقق المنتخب الوطني الفوز في مبارياته في إطار مسابقة كأس آسيا 2019"، معربا عن اعتزازه بـ"هذه التشكيلة التي تعكس الوحدة الوطنية وروح التآخي والتضامن والتكافل التي تقوم على العمل الجماعي والإيثار والتضحية من أجل تحقيق هدف، هو نجاح لبنان في مواجهة تحديات كرة القدم".

كما تمنى أن "يكتب للمنتخب اللبناني الحظ من النجاح في التشيكل الذي يكون طريقه عبر قائد لهذا المنتخب يتحلى بالروح الرياضية والإيثار والتضحية، والعمل الجماعي والحرص على إشراك الطاقات القادرة على النهوض بلبنان في مواجهة التحديات التي يواجهها على الصعد كافة".

يشار إلى أن المشاركين في إجتماع اللجنة لبسوا قمصان المنتخب اللبناني تعبيرًا عن تضامنهم ودعمهم للمنتخب في الاستحقاق الآسيوي لكرة القدم.