لبنان

المجلس الاعلى للدفاع: ما يحصل على الحدود الجنوبية اعتداء على الاراضي اللبنانية

172 قراءة | 20:30

عقد المجلس الأعلى للدفاع إجتماعاً إستثنائياً برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا وحضور رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والوزراء المعنيين وقادة الاجهزة الامنية، لبحث العدوانية "الإسرائيلية" عند الخط الأزرق، لا سيما محاولة بناء جدار في النقاط المتنازع عليها. 

واعتبر المجلس على الإثر، أن "ما يحصل على الحدود الجنوبية من قبل جيش العدو الاسرائيلي هو اعتداء على الاراضي اللبنانية وخرق لل 1701 "، كاشفا عن أنه "قرّر تقديم شكوى ل​مجلس الامن​ في ​الخروقات الاسرائيلية​، كما تكثيف حراك لبنان الدبلوماسي مع الدول في مجلس الامن لشرح موقف لبنان وكذلك طلب اجتماع طارئ للجنة الثلاثية، للبحث في هذه الخروقات".

وذكر المجلس في بيان صادر عنه ان "لبنان سيستكمل مسار التفاوض لحل النزاعات الحدودية، وسيطلب من ​اليونيفيل​ العاملة في ​جنوب لبنان​ تحمل مسؤولياتها كاملة في تنفيذ ​القرار 1701​ والحفاظ على امن الحدود اللبنانية".

مصادر "المنار" كشفت عن أن الجانب اللبناني ابلغ كيان الإحتلال في اجتماع الناقورة الثلاثي بضرورة وقف الاعمال في المنطقة المتحفظ عنها لكن الأخير رفض.

وكان الجيش اللبناني قد استنفر في العديسة بعد وضع العدو 9 بلوكات إسمنتية في منطقة التحفظ في نقطة خلة المحافر جنوب لبنان، وهي منطقة متنازع عليها على الخط الأزرق في مستعمرة “مسكفعام”.