العالم

الحكومة الموريتانية تعلق على أنباء زيارة رئيسها إلى سوريا

193 قراءة | 10:27

في أول تعليق رسمي على انباء وردت حول زيارة مرتقبة للرئيس الموريتاني إلى سوريا، ذكرت الحكومة الموريتانية يوم أمس الخميس، أن رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز "لم يقرر بعد" إجراء زيارة إلى سوريا.

وقال المتحدث باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة نواكشوط، إن "الرئيس ولد عبد العزيز لم يتخذ بعد أي قرار بزيارة دمشق"، مضيفا : "لا علم لي بزيارة مقررة للرئيس إلى سوريا، لم يتخذ بعد أي قرار بهذا الخصوص حتى اليوم".

وسبق أن تحدثت وسائل إعلام محلية ودولية عن نية عبد العزيز زيارة دمشق في النصف الأول من كانون الثاني/يناير الجاري.

وجرت هذه التقارير في ظل اتخاذ بعض الدول العربية خطوات لتطبيع العلاقات مع السلطات السورية بقيادة الرئيس بشار الأسد، تزامنا مع تعالي الأصوات الداعية لإعادة سوريا إلى جامعة الدول العربية، المنظمة التي تم سحب عضوية الحكومة السورية فيها خلال العام 2011 بعد نشوب الأزمة العسكرية السياسية التي لا تزال مستمرة حتى الآن.