العالم

"نيويورك تايمز": واشنطن تفضّل القادة المستبدين

161 قراءة | 12:16

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو يفضلان "القادة المستبدين الأجانب على القادة الاميركيين المنتخبين".

وذكر التقرير إلى ان "بومبيو اختار العاصمة المصرية القاهرة، ليلقي كلمة شكلت رفضاً واضحة لرسالة وجهها الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما إلى العالم الاسلامي خلال العام 2009"ـ ولفت إلى ان وزير الخارجية أشاد بالرئيس المصري القمعي عبدالفتاح السيسي".

وذكر انه "بعد مرور ساعة على خطاب بومبيو، صرح ترامب ان التفاوض مع الصين هو أسهل من التفاوض مع قادة الحزب الديمقراطي بالكونغرس"، وتابع ان وزير الخارجية أشاد بالسعودية وتعاونها مع الولايات المتحدة من اجل كبح نفوذ ايران في المنطقة".

ولفت التقرير إلى أن "بومبيو لم ذكر شيئا حول أوضاع حقوق الانسان ولم يتطرق إلى ذكر قتل الصحفي جمال خاشقجي"، مشيرا إلى ما خلص إليه جهاز الأستخبارات المركزية الأميركية "CIA" ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو الذي أصدر الاوامر لقتل خاشقجي.


التقرير أشار إلى ان من "انتقدوا سياسة اوباما في المنطقة الشرق الاوسط، اعتبروا ان خطاب بومبيو لم يكن مناسباً وكان اشبه بعملية استعراضية لصالح ترامب اكثر مما كان بمثابة عرض خطط للدور الاميركي بالشرق الاوسط".

كما لفت إلى ان بومبيو ورغم احتكاره لاوباما، الا انه تبنى مواقف بدت شبيهة لمواقف ادارة اوباما،مشيرا إلى ان وزير الخارجية قال إن الولايات المتحدة ستعمل عبر عملية تابعة للامم المتحدة من اجل "جلب السلام و الاستقرار الى الشعب السوري الذي عانى طويلاً"، على حد تعبيره.