العالم

موسكو تؤكد ضرورة سيطرة دمشق على المناطق المحررة 

192 قراءة | 12:34

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الجمعة، أن "تنفيذ النوايا الأميركية للانسحاب من سوريا سيكون خطوة صحيحة، لكن الأهم أن تنتقل المناطق المحررة إلى سيطرة دمشق"، مشيرة إلى ان "الانتهاكات التي ترتكبها المجموعات المسلحة لنظام وقف إطلاق النار في منطقة تخفيض التصعيد امر مقلق بالنسبة لموسكو".

وقالت زخاروفا خلال مؤتمر صحافي لها في موسكو، إلى ان "الأوضاع تغيرت في سوريا بشكل إيجابي منذ بدء عمل القوات الروسية"، واعتبرت ان انتهاكات وقف إطلاق النار خصوصاً في منطقة تخفيض التصعيد امر مقلق، وقد تجاوز عددها اكثر من الف انتهاك".
 
ولفتت زخاروفا إلى أن "منطقة تخفيض التصعيد يجب ان لا تتحول الى ملاذ للإرهابيين"، مضيفة انه "من المهم عدم السماح بانهيار نظام وقف العمليات العسكرية، وضمان الانسحاب الكامل للتشكيلات الراديكالية والأسلحة الثقيلة من منطقة خفض التصعيد". 

وحول مصير المناطق التي ستنسحب منها القوات الأميركية في سوريا، ذكرت زخاروفا ان موسكو تؤكد ضرورة ان تنتقل تلك المناطق إلى سيطرة الجيش السوري.

وأعربت زاخاروفا عن ارتياح موسكو لوصول خبراء بعثة منظمة "حظر الأسلحة الكيميائية" للتحقيق في حادث استخدام الأسلحة الكيميائية، الذي وقع في حلب تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقالت : "نعبر عن ارتياحنا، أنه نتيجة للنداءات المتكررة التي وجهها الجانبان السوري والروسي إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، فقد وصل خبراء البعثة إلى سوريا، في 6 كانون الثاني / يناير للتحقيق في حادث كيميائي باستخدام الكلور".

كما ذكرت زخاروفا أن أفراد منظمة "الخوذ البيضاء" الإرهابية تم ترحيل مجموعة منهم العام الماضي عبر الأردن بتدخل غربي ومنحوا لجوءا في دول أوروبية وتمت مناقشة الامر لترحيل من بقي من أفرادهم في الاردن إلى الاتحاد الاوروبي.