رياضة

السعودية تطيح بلبنان وتبلغ ثمن نهائي أمم آسيا برفقة إيران والعراق

159 قراءة | 23:35

أحمد شكر
 

بلغ المنتخب السعودي ثمن نهائي كأس آسيا - الإمارات 2019 بفوزه على نظيره اللبناني بهدفين دون رد، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الخامسة، ليرفع الأخضر رصيده إلى ست نقاط في الصدارة، بينما بقي المنتخب اللبناني بلا رصيد.

وتضاءلت آمال رجال الأرز بالتأهل بعد الخسارة التي انقاد إليها رجال رادولوفيتش، الذي تخلى قليلا عن الحذر الدفاعي، ليبادر حسن معتوق وزملاؤه في تهديد مرمى السعودية منذ البداية، إلا أن كرة هلال الحلوة علت المرمى ليستغل فهد المولد خطأ دفاعيا لروبارت ملكي ويحرز هدف التقدم.

ليضغط بعدها المنتخب اللبناني الذي شهدت تشكيلته حضور محمد حيدر وقاسم الزين كأساسيين، ويهدر جوان العمري أمام المرمى من ركنية، قبل أن يهدر جورج ملكي كرة التعديل بعد ركلة حرة جاورت المرمى، لينتهي الشوط الأول بهدف سعودي رغم المحاولات اللبنانية.

وفي الشوط الثاني لم يختلف المشهد، استحواذ سعودي واعتماد على المرتدات التي شكلت خطرا على الدفاع والحارس اللبناني في ظل تراجع في اللياقة البدنية ومحاولات خجولة على المرمى السعودي.
لينجح الأخضر من إضافة هدفه الثاني ومن خطأ دفاعي بعدما ارتدت الكرة من جوان العمري وثم روبارت ملكي ليضيف حسين المقهوي الهدف الثاني عند الدقيقة 68.

وعلى الرغم من دخول ربيع عطايا ونادر مطر، إلا أن الترجمة لم تحصل أمام المرمى السعودي ليستمر الصيام والعقم الهجومي اللبناني للمباراة السابعة تواليا على أمل أن تفك العقدة أمام كوريا الشمالية.
مثل لبنان مهدي خليل بحراسة المرمى، وفي الدفاع معتز بالله الجنيدي وجوان العمري وقاسم الزين وعلي حمام وروبارت مالكي، وفي الوسط هيثم فاعور وجورج ملكي وحسن معتوق ومحمد حيدر وهلال الحلوة هجوما.

وحلّ ربيع عطايا بديلا من هيثم فاعور ونادر مطر بديلا لحسن معتوق ومحمد طحان بديلا من محمد حيدر.

 

إيران والعراق إلى الدور الثاني
وحسم المنتخبان الإيراني والعراقي مسألة التأهل ليحجزا مقعديهما في ثمن النهائي، بعدما فاز أسود الرافدين على المنتخب اليمني بثلاثية ليرفع بطل العام 2007 رصيده إلى ست نقاط.
وبدوره تغلب المنتخب الإيراني على نظيره الفيتنامي بهدفين ليرفع رصيده إلى ست نقاط ويعبر للدور الثاني عن المجموعة الرابعة.

 

الشانفيل يهزم المتحد
حقق الشانفيل فوزه السابع وذلك على حساب ضيفه المتحد الطرابلسي 93 76، ليرفع الفريق المتني رصيده إلى 16 نقطة ويعتلي الصدارة مؤقتا، بينما تجرع المتحد خسارته السادسة ورفع رصيده إلى 11 نقطة.
ورغم البداية الجيدة للضيوف في الربع الأول بفضل تألق مارفال هارس، انتهى الجزء الأول طرابلسيا وبفارق نقطة واحدة 20 19.
إلا أن رجال فؤاد أبو شقرا بقيادة فادي الخطيب ودواين جاكسون قلبوا الطاولة في الربع الثاني، بعدما دكوا سلة الفريق الشمالي بـ26 نقطة لقاء 17 لينتهي النصف الأول متنيا بنتيجة 45 37.
ولم يختلف المشهد في الربع الثالث حيث عزز أصحاب الأرض من تفوقهم ليبلغ 12 نقطة قبل الربع الأخير، الذي لم تفلح خلاله محاولات الضيوف بالعودة لينتهي اللقاء متنيا بنتيجة 93 76.

 

انتخابات الحكمة إلى السبت المقبل
كما كان متوقعا لم تعقد الجمعية العمومية لنادي الحكمة جلستها لانتخاب هيئة إدارية جديدة، بعدما حضر تسعة أعضاء من الجمعية التي كان يحتاج انعقاد الجلسة لحضور أكثر من النصف، بالتالي ستؤجل الانتخابات للسبت المقبل وتعتبر الجلسة قائمة بمن حضر.