اليمن

مرتزقة العدوان يطلقون الرصاص على الطاقم المرافق للفريق الأممي بالحديدة

369 قراءة | 18:08

أكد مصدر مسؤول في الفريق الممثل للوفد الوطني اليمني ضمن لجنة التنسيق المشتركة لوقف إطلاق النار، أن مرتزقة العدوان السعودي أطلقوا النار على الطاقم الأمني المرافق لفريق الأمم المتحدة بالحديدة.

وأوضح المصدر المسؤول في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه "في الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم أطلق المرتزقة الرصاص الحي على الطاقم الأمني المرافق لفريق الأمم المتحدة وذلك أثناء فتحهم الطريق بشارع الخمسين باتجاه مستشفى ٢٢ مايو بمدينة الحديدة من اجل الوصول إلى مكان الفريق الآخر ما أدى إلى إصابة سائق الونش وعدد من أفراد الطاقم الأمني".

وأشار المصدر إلى أن استمرار إطلاق الرصاص المباشر وعمليات القنص إلى الساعة الواحدة ظهراً، عرقل دخول الفريق الأممي إلى الساعة الثانية والنصف بعد الظهر".

واعتبر أن "هذا الاعتداء يعد دليلا واضحا على سوء النوايا المبيت الساعية لإفشال اتفاق السويد وعرقلة تنفيذ إعادة الانتشار التي يتهرب منها الطرف الآخر بشكل واضح".

وحمّل المصدر الطرف الآخر المسؤولية الكاملة عن هذا الاعتداء "المكشوف والسافر".

ودعا المصدر فريق الأمم المتحدة إلى توضيح الحقائق وإدانة هذا الاعتداء الغادر كونه كان شاهد عيان على هذا الاعتداء بشكل مباشر.

ولفت المصدر المسؤول إلى أن هذه ليست الحادثة الأولى من نوعها فقد سبق وان اعتدت مرتزقة العدوان السعودي على مجموعة من قوات الجيش اليمني واللجان أثناء قيامها بفتح الطريق لدخول ممثلي مرتزقة العدوان يوم ٢٦ كانون الأول /ديسمبر الماضي وأدى ذلك إلى سقوط شهيدين وعدد من الجرحى.‎