العالم

تركيا تطوّر منصة إطلاق لمنظومة الدفاع الجوي المحلية "حصار"

171 قراءة | 13:26

نجحت شركة تركية في ولاية مرسين جنوبي البلاد، في تطوير منصة إطلاق، ونقل وتحميل لمنظومة "حصار" للدفاع الجوي التركية، بإمكانات وقدرات محلية.

وتضم المنصة محلية الصنع، منظومات لإطلاق ونقل وتحميل منظومة "حصار" للدفاع الجوي، إضافة إلى معداتها الخاصة بالبنية الفوقية، حيث تم تصنيعها بإمكانات محلية ووطنية بنسبة تتجاوز 70 بالمئة.

وجاءت هذه الخطوة من قبل قسم البحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى شركة "كولومان" المساهمة لصناعة السيارات، والتي تواصل أعمال إنتاجها في قضاء طرصوص بمرسين مقراً لها.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة أنها انتهت من أعمال إنتاج نموذج لمنظومة المنصة المذكورة ومعداتها المتعلقة بها.
وتتكون المنصة من قسمين مختلفين، الأول لنقل وتحميل منظومة الدفاع الجوي "حصار"، فيما سيُستخدم القسم الثاني منه في إطلاق صواريخ المنظومة.

ويستهدف مسؤولو الشركة التي تجري مباحثات مع رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، الانتقال إلى الإنتاج المتسلسل عقب توقيع عقد بهذا الخصوص مع الجهات المعنية بالصناعات الدفاعية في البلاد.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس المجلس الإداري لشركة "كولومان"  قآن صالت " إن شركتنا أنتجت المنصة بشكل كامل، وهي تتكون من عربتين، الأولى لنقل وتحميل منظومة حصار، والثانية لإطلاق صواريخ المنظومة. وانتهينا من إنتاج نموذج هاتين العربتين، واجتزنا الاختبارات بنجاح. ونخطط حالياً لبدء الإنتاج المتسلسل."

من جهته، أكد مهندس قسم بحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى الشركة نفسها "ألبران إيشيق" انتهاءهم من إنتاج نموذج منصة نقل، وتحميل وإطلاق منظومة "حصار"، وان النموذج إجتاز كافة الاختبارات التي خضع لها.

وأوضح أنهم يواصلون المباحثات للبدء بالإنتاج المتسلسل للمنصة، تزامناً مع استمرار أعمال الإنتاج التجريبي، مبيناً أنهم بانتظار موافقة رئاسة الصناعات الدفاعية التركية للبدء.

واختتم حديثه بالقول إن "المنصة قادرة على حمل 6 صواريخ، وهناك رافعة خاصة لتحميل الصواريخ ويمكن تركيبها على منصة الإطلاق. جميع هذه المعدات مطابقة للمعايير العسكرية، وهي محلية الصنع بنسبة كبيرة".

هذا وتهدف تركيا من خلال سلسلة منظومة "حصار" للدفاع الجوي، إلى تلبية احتياجات الدفاع الجوي متوسط المدى ومنخفض الارتفاع للقوات المسلحة، وإكساب البلاد منظومة دفاع جوي صاروخي تعتبر منافسة لنظيراتها في العالم.

ومؤخرًا "أجرت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية بالتعاون والتنسيق مع شركتي "أسيلسان" و"روكيتسان"، اختبارات ناجحة لإطلاق صواريخ منظومة "حصار".

وتم تطوير الصواريخ منخفضة الارتفاع (حصار-أ/15 كم) ومتوسطة الارتفاع (حصار-و/ 25 كم)، بشكل يوفر الحماية للقواعد العسكرية، والموانئ والمجمعات الحساسة ضد التهديدات.

ومن المتوقع أن تدخل منظومة "حصار-أ /Hisar-A" الخدمة عام 2020، فيما ستدخل منظومة "حصار-و/ Hisar-O" الخدمة عام 2021.
ركيا تطوّر منصة إطلاق لمنظومة الدفاع الجوي المحلية "حصار"


نجحت شركة تركية في ولاية مرسين جنوبي البلاد، في تطوير منصة إطلاق، ونقل وتحميل لمنظومة "حصار" للدفاع الجوي التركية، بإمكانات وقدرات محلية.

وتضم المنصة محلية الصنع، منظومات لإطلاق ونقل وتحميل منظومة "حصار" للدفاع الجوي، إضافة إلى معداتها الخاصة بالبنية الفوقية، حيث تم تصنيعها بإمكانات محلية ووطنية بنسبة تتجاوز 70 بالمئة.

وجاءت هذه الخطوة من قبل قسم البحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى شركة "كولومان" المساهمة لصناعة السيارات، والتي تواصل أعمال إنتاجها في قضاء طرصوص بمرسين مقراً لها.

وفي هذا الإطار، أعلنت الشركة أنها انتهت من أعمال إنتاج نموذج لمنظومة المنصة المذكورة ومعداتها المتعلقة بها.
وتتكون المنصة من قسمين مختلفين، الأول لنقل وتحميل منظومة الدفاع الجوي "حصار"، فيما سيُستخدم القسم الثاني منه في إطلاق صواريخ المنظومة.

ويستهدف مسؤولو الشركة التي تجري مباحثات مع رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، الانتقال إلى الإنتاج المتسلسل عقب توقيع عقد بهذا الخصوص مع الجهات المعنية بالصناعات الدفاعية في البلاد.

وفي حديثه للأناضول، قال رئيس المجلس الإداري لشركة "كولومان"  قآن صالت " إن شركتنا أنتجت المنصة بشكل كامل، وهي تتكون من عربتين، الأولى لنقل وتحميل منظومة حصار، والثانية لإطلاق صواريخ المنظومة. وانتهينا من إنتاج نموذج هاتين العربتين، واجتزنا الاختبارات بنجاح. ونخطط حالياً لبدء الإنتاج المتسلسل."

من جهته، أكد مهندس قسم بحث وتطوير المشاريع العسكرية لدى الشركة نفسها "ألبران إيشيق" انتهاءهم من إنتاج نموذج منصة نقل، وتحميل وإطلاق منظومة "حصار"، وان النموذج إجتاز كافة الاختبارات التي خضع لها.

وأوضح أنهم يواصلون المباحثات للبدء بالإنتاج المتسلسل للمنصة، تزامناً مع استمرار أعمال الإنتاج التجريبي، مبيناً أنهم بانتظار موافقة رئاسة الصناعات الدفاعية التركية للبدء.

واختتم حديثه بالقول إن "المنصة قادرة على حمل 6 صواريخ، وهناك رافعة خاصة لتحميل الصواريخ ويمكن تركيبها على منصة الإطلاق. جميع هذه المعدات مطابقة للمعايير العسكرية، وهي محلية الصنع بنسبة كبيرة".

هذا وتهدف تركيا من خلال سلسلة منظومة "حصار" للدفاع الجوي، إلى تلبية احتياجات الدفاع الجوي متوسط المدى ومنخفض الارتفاع للقوات المسلحة، وإكساب البلاد منظومة دفاع جوي صاروخي تعتبر منافسة لنظيراتها في العالم.

ومؤخرًا "أجرت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية بالتعاون والتنسيق مع شركتي "أسيلسان" و"روكيتسان"، اختبارات ناجحة لإطلاق صواريخ منظومة "حصار".

وتم تطوير الصواريخ منخفضة الارتفاع (حصار-أ/15 كم) ومتوسطة الارتفاع (حصار-و/ 25 كم)، بشكل يوفر الحماية للقواعد العسكرية، والموانئ والمجمعات الحساسة ضد التهديدات.

ومن المتوقع أن تدخل منظومة "حصار-أ /Hisar-A" الخدمة عام 2020، فيما ستدخل منظومة "حصار-و/ Hisar-O" الخدمة عام 2021.
 

التغطية الإخبارية

22/02/2019
ارتفاع عدد الاصابات برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة الى 10 إصابات

22/02/2019
وحدة من الجيش السوري تدمر مقر قيادة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي غرب بلدة كفرنبودة في ريف حماه الشمالي الغربي

22/02/2019
إبراهيم إدّعى على أشخاص في الضمان الاجتماعي بجرم الاختلاس والتزوير

22/02/2019
سقوط عدة قذائف صاروخية على بلدة جورين بمنطقة سهل الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي مصدرها المجموعات المسلحة

22/02/2019
وزارة الصحة الفلسطينية تعلن اصابة ٣ مواطنين برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة

22/02/2019
زلزال بقوة 7,5 درجات ضرب مقاطعة مورونا سانتياغو شرق الإكوادور قرب الحدود مع البيرو

22/02/2019
الرئيس بري استقبل مدير البنك الدولي ولازاريني:المجلس ملتزم بالاصلاح ومكافحة الفساد

22/02/2019
موسكو: واشنطن تخطط لاستفزاز واسع قرب الحدود الفنزويلية غدا السبت

22/02/2019
باريس تعلن مقتل يحيى أبو الهمام أبرز قادة القاعدة في منطقة الساحل

22/02/2019
مقتل أحد المسؤولين العسكريين في "جيش العزة" بصاروخ موجه بريف حماه الشمالي