العالم

جنوب السودان يبدأ إصلاح آبار دمرتها الحرب الأهلية ويضخ النفط منها

158 قراءة | 13:38

أعلن وزير النفط في جنوب السودان إزيكيل لول جاتكوث قبيل رحلة إلى حقول نفطية اليوم الاثنين أن بلاده بدأت إصلاح الآبار التي دمرتها الحرب الأهلية وضخ الخام منها، وأنها ستزيد الإنتاج بحلول نهاية العام.

وقال جاتكوث لوكالة رويترز "إن الإنتاج يبلغ حاليًا 160 ألف برميل يوميًا، وإن إعادة فتح الحقول ستضيف 12 ألف برميل يوميًا إلى هذا الرقم".

وقال جاتكوث إن "الإنتاج هبط إلى أقل من نصف المستويات التي كان عليها قبل الحرب، لكن يجري إصلاح الآبار بمساعدة السودانيين، ولدى بتروناس الماليزية ومؤسسة النفط والغاز الطبيعي الهندية (أو.إن.جي.سي فيديش) ومؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) حصص في جنوب السودان".

جاتكوث أشار إلى أنَّ "الشِّحنات محجوزة حتى نهاية آذار/مارس، لكن من الآن سيكون هناك المزيد من الخام المتاح للبيع، ويُباع "مزيج دار" الذي ينتجه جنوب السودان حاليًا مقابل 61 دولارًا للبرميل".

ولفت إلى أن "السودان المجاور يحصل على ما بين تسعة دولارات و11 دولارًا لبرميل النفط الذي يضخّه جنوب السُّودان عبر خط الأنابيب النفطي إلى الميناء، الذي ليست له حدود بحرية".

وكان الوزير يستعد للتوجه إلى الشمال لمقابلة نظيره السوداني لحضور حفل بهذه المناسبة.

وتجدر الإشارة إلى أن البنية التحتية النفطية لجنوب السودان تضررت كثيرًا جراء الحرب الأهلية التي اندلعت في عام 2013، بعد عامين من استقلاله عن السودان.