اليمن

المتحدث باسم الجيش اليمني: العدوان يصّعد خروقاته في الحديدة وينسف اتفاق السويد ‎

403 قراءة | 19:18

أكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع أن "طيران العدوان السعودي شن اليوم 15 غارة على محافظة الحديدة في تصعيد غير مسبوق، منها 9 غارات على منطقة المرابيت شرق الجراحي، وغارة على مفرق الصليف وأخرى على الكدن، وأربع غارات على المعشور بالسخنة في مدينة الحديدة، في الوقت الذي واصل فيه  العدوان خروقاته المكثفة في المدينة رغم التزام قوات الجيش واللجان  بضبط النفس وعدم الرد على تلك الخروقات".

وقال العميد سريع إن خروقات العدوان المتواصلة في الحديدة بقدر ما تعد تحديًا سافرًا للقرارات الأممية فإنها كفيلة بنسف اتفاق السويد وإفشال الجهود الأممية لوقف العدوان وإحلال السلام في اليمن.

وحمّل سريع العدوان السّعودي المسؤولية الكاملة عن تلك الخروقات والتّصعيد الخطير وما سيترتب على ذلك من تداعيات، مؤكدًا أن الجيش اليمني واللجان الشعبية لا يزالان يلتزمان بأعلى درجات ضبط النفس واحترام القرارات الأممية وما تم الالتزام به في السويد.

واشار إلى أنه في الوقت الذي شن فيه طيران العدوان الحربي خمس عشرة غارة على الحديدة ارتكب العدوان 248 خرقا خلال 72 ساعة الماضية، تنوعت بين إطلاق 149 قذيفة و12 صاروخا و56 إطلاق نار من القناصة والأسلحة الخفيفة والمتوسطة على مزارع ومنازل المواطنين ومواقع الجيش واللجانِ الشعبية إلى جانب قيام العدوان بعمليات استحداثات وتحصينات وتعزيزات وتحركات، في الوقت الذي واصل فيه طيران العدوان الاستطلاعي والتجسسي تحليقه بشكل متقطع فوق مدينة الحديدة وعدد من المديريات.

وأضاف سريع أن طيران العدوان شن 67 غارة على عدد من المحافظات منها 26 غارة على صعدة وغارتين على حام بالجوف وغارة على صرواح بمأرب وغارة على نهم بمحافظة صنعاء وغارة على بكيل المير وغارة على مستبأ، وعشر غارات على كشر وتسع على حرض بمحافظة حجة وغارة على قبالة نجران، و7 على محافظة ذمار و7 على محافظة ريمة وغارة على بني سعد بالمحويت.

واكد الجنرال اليمني استشهاد وجرح عدد من المواطنين، منها استشهاد الطفل معالي يحيى سعد البطنة بغارة استهدفت وادي كلابة بريمة، وجرح المواطن عبده علي حسن المبرك في غارة استدفت قرية الغاوية بريمة، كما أدت الغارات إلى نفوق أعداد من المواشي بعزلة العساكرة في ريمة.

وأوضح أن الجيش اليمني واللجانِ الشعبية صدوا أربعة زحوفات للعدوان باتجاه مواقع قواتنا في جنوب تلة الخزان بالمزرق والقد وآل صوار والأزهور برازح وجبل قيس قبالة جيزان.

وردًا على تصعيد العدوان  أشار المتحدث الرسمي إلى أن الجيش واللجان الشعبية نفذوا أربع عمليات هجومية على مواقع تحالف العدوان السعودي، منها عملية هجومية على مواقع العدوان السعودي في نجد الفارس بنجران تم خلالها استعادة جبل الهيج الذي كان العدو قد تقدم فيه خلال اليومين الماضيين، وعملية هجومية أخرى على جنوب القرن بنهم وعملية هجومية على غرب العرة بباقم، كما نفذ سلاح الجو المسير عملية هجومية استهدفت تجمعات للعدو في الربوعة بعسير.

وأضاف أن الجيش واللجانِ نفذوا تسع عمليات إغارة على مواقع العدوان في معسكر السلان وقيزان بالمصلوب وعلى الضويحة والصرفة والرشح ومثلث الوازعية في تعز، وعلى ارتاب عسير في قانية وعلى كعواش بذي ناعم في البيضاء وبين الفريضة ومشعل قبالة جيزان وعلى شرق الحسكول برازح وعلى تبة السلطان بالصوح قبالة جيزان، كما نفذوا عشر عمليات نوعية استهدفت مواقع وتحركات وتجمعات وخطوط إمدادات العدو في مثلث الوازعية وفي الشقب بتعز وفي شمال شرق جبل الوقار وفي قبالة السديس وفي الشرفة وغرب مجازة قبالة نجران وفي شرق جبل الدود بجيزان وفي القعيف وفي سلبة بالجوف.

وأكد العميد سريع أن الجيش اليمني واللجان الشعبية كبدوا العدو  خسائر في الأرواح والعتاد حيث لقي أكثر من عشرين مسلحاً مصرعهم وأصيب 49 آخرون في مربع شجع قبالة نجران، كما تم قنص اثنين  في صحراء البقع وثلاثة آخرين بين الفريضة ومشعل وقنص ثلاثة  في الحسكول برازح ، كما سقط أكثر من 68  بين قتيل ومصاب في الأزهور برازح في حين تم تدمير آلية وإحراق طقم للمسلحين في الملاحيط وإعطاب طقم آخر في رازح وطقم ثالث محمل بالمرتزقة شرق مثلث عاهم.