العالم

كيري: ترامب يدير ظهره للدبلوماسية ويجلب العار لأمريكا أمام العالم

269 قراءة | 21:29

انتقد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري، السياسة الخارجية للرئيس دونالد ترامب، متهما سيد البيت الأبيض بتجاهل الدبلوماسية والإساءة لسمعة الولايات المتحدة على الساحة العالمية.

وفي رسالة إلى أنصار الحزب "الديمقراطي"، قال كيري إن "التجاهل التام للدبلوماسية من قبل هذا الرئيس يسيء لسمعة بلادنا على الساحة العالمية، ويقوض ركائز ديمقراطيتنا . لقد فرّقنا في بيتنا، وعزل دولتنا في العالم بعد أن دفع بنا إلى الوراء وهدد المؤسسات والتحالفات التي بناها الزعماء الأمريكيون منذ حقبة الحرب العالمية الثانية من أجل لم شمل العالم".

وتابع وزير الخارجية الأسبق: "على مدار عقود من الزمن عملت خلالها في الحكومة لم أر زعيما مفرِّقا أو خطيرا بمقدار دونالد ترامب، وطبعا لم أر رئيسا أمريكيا يهدد أمننا القومي بواسطة تغريدات على موقع تويتر".

ودعا كيري أنصار الحزب "الديمقراطي" إلى جمع اشتراكات لإجراء حملة دعائية في إطار انتخابات الرئاسة الأمريكية في تشرين الثاني/ نوفمبر العام 2020، التي أعلن ترامب عزمه على الترشح فيها.

ويُذكر اسم كيري بين مرشحين محتملين لرئاسة الولايات المتحدة عن الحزب "الديمقراطي"، إلى جانب أسماء أخرى كنائب الرئيس السابق، جو بايدن، والسيناتور بيرني ساندرز.

وتأتي رسالة كيري على خلفية تصاعد التوتر حول فنزويلا، بعد إعلان واشنطن الاعتراف برئيس البرلمان المعارض، خوان غوايدو، "رئيسا مؤقتا" للبلاد، بدلا عن الرئيس القائم، نيكولاس مادورو. وأثارت هذه الخطوة، شأنها شأن قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا، انتقادات لدى جزء من النخب السياسية الأمريكية وبعض حلفاء الولايات المتحدة.
 

التغطية الإخبارية