لبنان

الحكومة تقر البيان الوزاري بوقت قياسي..والرئيس عون: للتقليل من الجدال السياسي

223 قراءة | 16:50

فاطمة سلامة

لعلها من المرات النادرة التي يعبر فيها البيان الوزراي امتحان الحكومة بهذا الوقت القياسي. ثلاثة اجتماعات للجنة الوزارية المكلفة صياغة البيان كانت كفيلة بأن يحال بعدها الى مجلس الوزراء لاقراره، وإرساله الى مجلس النواب، لتنال الحكومة الثقة على أساسه وتنصرف نحو العمل. وهو البيان الذي لم يقدر له أخذ الكثير من النقاشات والأخذ والرد على غرار البيانات السابقة، والفضل في ذلك يعود طبعاً الى الإصرار الرئاسي على تجاوز هذا الامتحان بأسرع وقت ممكن بعد الوقت الضائع الذي استغرقته مسيرة تأليف الحكومة. ومن هنا كان السعي لاختزال الوقت عبر اتباع بيان الحكومة السابقة مع إضافة بعض البنود على رأسها بنود تتعلق بمؤتمر "سيدر" والنازحين السوريين. 

الجلسة التي استمرّت حوالى الثلاث ساعات، جرت فيها مناقشة البيان الوزاري المؤلّف من 11 صفحة بتأن و"سلاسة" وفق ما تلفت مصادر وزارية لموقع "العهد الإخباري". وتنفي المصادر حدوث أية مشادات داخل الجلسة، فالأجواء كانت إيجابية، والجميع مؤمن بضرورة كسب الوقت لتنال الحكومة الثقة وتتوجّه نحو العمل، وهو ما أكّد عليه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون داخل الجلسة عبر دعوته الوزراء الى التركيز على جدول الأعمال والتقليل من المداخلات السياسية والجدال، فللنقاش السياسي ساحات أخرى مثل مجلس النواب. 

وعقب انتهاء الجلسة، أوضح وزير الإعلام جمال الجراح أنّ "معظم التعديلات التي أدخلت على مسودة البيان الوزاري التي أقرت في اللجنة الوزارية، معظمها كانت لغوية ولفظية لإيضاح البند أو الموضوع، ولا شيء في الجوهر"، موضحاً أنه تم إضافة فقرة متعلقة بالإرث الثقافي.

ونقل الجراح عن الرئيس عون تنويهه بإنجاز البيان الوزاري، لافتاً الى وجود 17 نقطة فيه، وأمل أن يصار لإنجاز هذه الافكار لأنها ضرورية وتتصل بحاجات الشعب.

وأشار الجراج إلى أن " رئيس الحكومة سعد الحريري قال بدوره ان الاسراع في انجاز البيان الوزاري كان لافتا خلال ثلاثة أيام"، داعياً الى مزيد من التضامن الحكومي وعدم التلهي بالجدل السياسي، فاللبنانيون ينتظرون منا الكثير، وينتظرون الانجاز في بعض المواضيع الحياتية المهمة". 

ومن المعلوم أنّ وزراء حزب "القوات" اللبنانية قد أبدوا تحفظهم على البند المتعلّق بالمقاومة، مشددين على ضرورة ربط الاستراتيجية الدفاعية بمؤسسات الدولة حصراً. 

وعلى هامش الجلسة، قال وزير الدفاع الياس بوصعب رداً على سؤال لموقع العهد الإخباري حول مبادرة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله لتزويد  الجيش اللبناني بأنظمة دفاع جوي، قال" نؤيد دعم الجيش بأية طريقة لكن أفضّل أن لا أعلّق حالياً على المبادرة ريثما تتضح الأمور أكثر". 

في ما يلي ينشر موقع العهد بالصور البيان الوزاري: