عشرة الفجر - 2023

الخليج والعالم

تزايد أعداد

28/02/2019

تزايد أعداد "الدواعش" الهاربين إلى تركيا مقابل مبالغ ضخمة!

واصلت "قوات سورية الديمقراطية- قسد" والمجموعات المسلحة التابعة للتركي في شمال البلاد، نقل قادة ومسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي وعائلاتهم إلى شمال حلب ومن ثم تركيا، مقابل مبالغ مالية ضخمة وصلت إلى 90 ألف دولار أميركي عن العائلة الواحدة.

وذكرت مصادر إعلامية تابعة للمسلحين أن "عمليات نقل متواصلة لمسلحي تنظيم داعش من مناطق وجوده في ريف دير الزور، وصولاً لمناطق سيطرة المجموعات المسلحة التابعة للنظام التركي، في شمال البلاد".

وبحسب المصادر، فإن العشرات من عائلات مسلحي  "داعش" وقادته، خرجت من المزارع التي يوجد فيها التنظيم، شرق نهر الفرات، نحو مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأوضحت المصادر أن تعداد العائلات وصل لأكثر من 142 عائلة حتى أمس، ممن دفعوا مبالغ خيالية للوصول إلى الأراضي التركية من خلال شبكة مهربين تضم عشرات المسلحين من "قسد" ومن ميليشيات أنقرة، بالإضافة لمدنيين يعملون كمهربين.

وأكدت المصادر أن أعلى مبلغ وصل لنحو 90 ألف دولار أميركي لنقل عائلة غير سورية من مزارع شرق الفرات نحو الأراضي التركية.

كما أكدت المصادر أن شبكة التهريب هذه عمدت لنقل الآثار والعوائل ومسلحي "داعش"، وذكرت أن عمليات التهريب كانت تتم من خلال سيارات عسكرية واستغلال بعض المسلحين لنفوذهم وتهريب مسلحي وعوائل "داعش" من جنسيات غير سورية نحو مناطق سيطرة ميليشيات أنقرة لنقلهم نحو الأراضي التركية، في حين يحاول البعض الوصول إلى محافظة إدلب وهم العوائل السورية التي ترغب بالخروج من مناطق سيطرة "قسد".
 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم