westillwithhossein

فلسطين

فلسطين: إسقاط طائرة صهيونية مسيّرة في بيتا وإصابات بالرّصاص في بيت دجن

01/10/2021

فلسطين: إسقاط طائرة صهيونية مسيّرة في بيتا وإصابات بالرّصاص في بيت دجن

شهدت بلدتا بيتا وبيت دجن قرب نابلس اليوم الجمعة، مواجهات عنيفة مع قوات الإحتلال أدّت إلى عشرات الإصابات، فيما تمكّن الشبان الفلسطينيون من إسقاط طائرة مسيرة في بلدة بيتا.

وخلال المواجهات نجح الشباب الفلسطينيون في بلدة بيتا من إسقاط وتحطيم طائرة مسيّرة تابعة للجيش الصهيوني في منطقة جبل صبيح.

ويستخدم جيش الإحتلال طائرات مسيّرة لإطلاق قنابل الغاز على المتظاهرين في مناطق نقاط التماس في الضفّة الغربية.

يُذكر أنّ العديد من الطائرات المسيّرة تمّ إسقاطها على أيدي المتظاهرين في تظاهرات مسيرات العودة في قطاع غزة، فيما نجح العديد من المشاركين في التّظاهرات في الضفّة من إسقاط تلك المسيّرات بوسائل محليّة الصنع.

وتخلّل المواجهات في محيط جبل صبيح إطلاق قوات الإحتلال قنابل الغاز من الطائرات المسيّرة على المشاركين بالمسيّرة الأسبوعية الرافضة للبؤرة الإستيطانية "أفيتار".

وكانت قوات الإحتلال قد جرفت صباحًا طريق الكسارات المؤدي إلى جبل صبيح لمنع المتظاهرين وسيارات الإسعاف من الوصول إلى الجبل.

وفي بلدة بيت دجن شرق نابلس، أصيب 5 فلسطينيين بالرّصاص المعدني المغلف بالمطّاط، خلال قمع الإحتلال للمسيرة الأسبوعية.

بدوره، أفاد مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر في نابلس أحمد جبريل، بأنّ 5 مواطنين أصيبوا بالرّصاص المعدني المغلّف بالمطاط، نقل اثنان منهم إلى مستشفيات نابلس.

وانطلقت مسيرة بيت دجن بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام المسجد الكبير في القرية باتّجاه المنطقة الشرقية احتجاجًا على إقامة بؤرة استيطانية.

يُشار إلى أنّ ثمانية شهداء ارتقوا خلال الفترة الماضية خلال الفعّاليات الرّافضة للإستيطان قرب جبل صبيح.

والجدير ذكره أنّه منذ قرابة العام تشهد بلدة بيت دجن إلى الشّرق من مدينة نابلس فعّاليات أسبوعية للمطالبة بإزالة بؤرة استيطانية أُقيمت على أراضي القرية الشرقية.
 

فلسطين المحتلةالطائرات المسيرة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل