westillwithhossein

الخليج

إعلام الرأي الواحد: لا وجود حتى في لبنان

28/10/2021

إعلام الرأي الواحد: لا وجود حتى في لبنان

لم تتحمّل السعودية وتوابعها رأيًا محقًا لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول عدوانها على اليمن وشعبه.

قرداحي لم يذمّ السعودية ولا قرينتها وشريكتها الإمارات، بل أشاد سابقًا بـ"حكمة" وليّ عهد أبو ظبي محمد بن زايد في مقابلته الشهيرة. على الرغم من ذلك، موقفه لم يشفع له أمام الجيش المتزلّف الذي تملكه الرياض ودبي بدءًا من "أسطول" المؤسّسات الإعلامية، ووصولًا إلى الفنانين والممثلين. 

المملكة لم تتحمّل آراء قرداحي اذًا وقرّرت شنّ حرب على لبنان بسبب موقف لا تريد سماعه. شبكة  MBC، إحدى وسائل الإعلام السعودية الرسمية البارزة، أعلنت إغلاق مكاتبها في لبنان وفقًا لصحيفة "عكاظ" السعودية.

واعتبر رئيس مجلس إدارة الشبكة وليد بن إبراهيم آل إبراهيم تصريحات الوزير قرداحي "غير معبّرة إلا عن الآراء السياسية المنحازة والمنحرفة لمطلقيها".

أما على صعيد الممثلين، فقد برزت تغريدة لناصر القصبي، الممثّل السعودي الذي يعدّ من أدوات النظام الفنية، يعبّر فيها عن رفضه لرأي مخالف لهوى مشغّليه آل سعود.

 وبطريقة أبعد ما تكون عن الحضارية، اعتبر القصبي الوزير قرداحي "لئيمًا متمردًا"، وأن موقفه التفاف على موقف متعصّب لـ"زعران إيران" ونكران لأيادٍ كريمة مدت له، على حدّ تعبيره.

بسرعة، تنكّر الإعلام الخليجي لكفاءة قرداحي، وراح "يُمنّنه" بعمله في دول الخليج. هكذا يتعاطى الإعلام السعودي إضافةً لجيش العاملين في بلاط ولي العهد محمد بن سلمان، يقمع أي رأي يختلف مع النظام ، في الوقت الذي يحاول محمد بن سلمان تلميع صورته السوداء الملطخة بدماء أطفال اليمن أو المعارضين، وقد تكون جريمة تقطيع أوصال الصحافي جمال خاشقجي أبرز تلك الفضائح التي تعرّيه من ادعاءات الانفتاح والديمقراطية.
 

السعودية

إقرأ المزيد في: الخليج