لبنان

فنيش: لن نقبل بالابتزاز ولا الخضوع

01/11/2021

فنيش: لن نقبل بالابتزاز ولا الخضوع

أكد الوزير السابق محمد فنيش أن "مصلحة لبنان لا تُعرّف ولا تحدد من خلال مصالح شخص ما مرتبط بهذه الدولة أو تلك"، مضيفا أنها "تكمُن بالحفاظ على القرار اللبناني الحر، والحفاظ على قوة مقاومته واستقلالية القرار وعلى قوته للدفاع عن الثروات".

وشدد فنيش خلال لقاء سياسي أقيم في بلدة القليلة الجنوبية، على أننا "سنبقى متمسكين بمصلحة لبنان، ولن نقبل الابتزاز ولا الخضوع ولا الضغوطات ولا الإملاءات، ولن نسير في فلك المطبعين، وسنبقى متمسكين بحقوقنا وبمقدساتنا، وسنبقى ندافع عن قضايا المظلومين، وهذا جزء من التزامنا الديني والأخلاقي والإنساني والوطني".

واعتبر فنيش أن "التصرفات التي رأيناها خلال اليومين الماضيين من قبل البعض في لبنان، لا تنم لا عن قوة ولا عن قدرة، وإنما هي عبارة عن ضعف، وبهذا التصرف افتضح من يرفع شعارات ولا ينسجم معها".

وختم فنيش قائلا: "نسأل الله تعالى أن يعين الشعب اللبناني على تحمل تبعات مثل هذه السياسات الخبيثة والمتآمرة التي تفرض على لبنان"، مضيفا أننا "إذا بقينا على إرادتنا وإصرارنا، فإننا قادرون على الخروج من هذه المشاكل تماما كما خرجنا من الكثير من المشكلات والتحديات التي واجهناها في السابق".

محمد فنيش

إقرأ المزيد في: لبنان