الخليج

الكويت: عودة دمشق لمحيطها العربي أمر يسعدنا

152 قراءة | 13:07

طالب وزير خارجية الكويت صباح الخالد الحمد الصباح بالإسراع في تنفيذ حل سياسي في سوريا، مؤكدا أن عودة دمشق لمحيطها العربي أمر يسعد الأسرة العربية.

وخلال مؤتمر صحفي عقب لقائه مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو قال الوزير الكويتي: "روابط علاقات روسيا والكويت تاريخية ولموسكو مواقف نقدرها عاليا"، وأضاف: "نقدر جهود روسيا في دعم تسوية الأزمة الخليجية وجهود الوساطة".

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء أن موسكو والرياض تعتبران القضاء على الإرهاب في سوريا مهمة رئيسية.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي عقب لقائه مع نظيره الكويتي صباح الخالد الصباح:"عندما نتحدث عن الاتفاق في القضايا الرئيسية للتسوية السورية، فإننا نقصد أولا المملكة العربية السعودية وروسيا والعديد من الدول المعنية الأخرى التي تسعى إلى القضاء على الإرهاب في الأراضي السورية بشكل تام، وثانيا، فإن السعودية، مثلنا ترى أنه من المهم ليس إرسال المساعدات الإنسانية إلى سوريا فحسب بل والمساعدات الرامية إلى تهيئة الظروف لعودة اللاجئين".      

وكانت الجامعة العربية أوقفت عضوية سوريا في تشرين الثاني/نوفبر العام 2011 نتيجة لضغوط عدة مارستها دول عربية على خلفية الموقف من الصراع الدائر في هذا البلد.