الخليج

الطبيب النفسي.. شقيق "لجين الهذلول" يكشف فصًلا جديدًا من معاناتها

144 قراءة | 08:31

كشف شقيق الناشطة السعودية المعتقلة "لجين الهذلول"، وليد الهذلول، أن السلطات السعودية تستخدم "الطبيب النفسي" مع شقيقته، في محاولة منها لتجاوز آثار التعذيب التي تعرضت له، منذ اعتقالها قبل نحو 10 أشهر.

وفي مقال كتبه لصحيفة "الغارديان" البريطانية، بمناسبة يوم المرأة العالمي، والذي حمل عنوان "أختي في السجن السعودي.. وجريمتها: المطالبة بحقوق المرأة"، كشف وليد عن فصل جديد من معاناة شقيقته داخل سجنها، لافتًا إلى أنها أخبرتهم أن السلطات في السجن اصطحبوها مؤخرا إلى طبيب نفسي لمساعدتها على التعافي من التعذيب الذي تعرضت له.

وأضاف: "في الجلسة الأولى أغمي عليها عندما بدأت تتحدث عن الصدمة التي عانت منها، وفي الزيارة الثانية تم اصطحابها وهي معصوبة العينيين ومثبتة على الكرسي".

وأوضح وليد - المقيم خارج المملكة - أن لجين "تعرضت للتعذيب والصعق الكهربائي و"التحرش" الجسدي، واعتدى عليها المحققون وشتموها".

وتابع: "الحكومة السعودية تزعم أن الحديث عن التعذيب لا أساس له، لكنها لا تستطيع تقديم أدلة عن عدم حدوثه، لأنها لم تسمح لأطراف مستقلة بزيارة السجن".

ولفت إلى أن لجين كانت واحدة من الناشطات الجريئات، وكرست حياتها للحصول على الحقوق الأساسية للمرأة في السعودية، وركزت تحديدا على قيادة المرأة للسيارة والعنف المنزلي، موضحًا: "لهذا فهي لا تزال معتقلة منذ أكثر من عام، دون توجيه اتهامات لها".