عهد الأربعين

عين على العدو

الصهاينة لا يثقون بجيشهم

06/01/2022

الصهاينة لا يثقون بجيشهم

تبيَّن من مؤشّر الدّيمُقراطية الذي أعدّه "المعهد الإسرائيلي للديمُقراطية" وقدَّمه إلى رئيس الكيان الصهيوني يتسحاق هرتسوغ أنَّ ثقة الجمهور بالجيش "الإسرائيلي" في مستوى هو الأكثر انخفاضًا في السنوات الـ13 الأخيرة.

ولا يزال الجيش "الإسرائيلي" الهيئة الحكومية التي تحظى بأعلى ثقة في كيان العدو نسبةً إلى الحكومة والكنيست والشرطة والإعلام، وتبلغ نسبته 78٪، لكن الأمر يتعلّق بانخفاض كبير بنسبة 90% ممّن أعربوا عن ثقتهم بالجيش الإسرائيلي في المؤشر السابق في حزيران الماضي، وهو أدنى مُعطى منذ العام 2008.

وفي السياق عينه، تراجعت ثقة الجمهور بشرطة الاحتلال في الأشهر الأخيرة من 41٪ في تشرين الأول إلى 33.5٪ في كانون الثاني، كما هو الحال في كل عام، ويحتل رئيس الكيان المرتبة الثانية في مؤشر الثقة بنسبة 58٪، تليها المحكمة العليا بنسبة 42٪، والشرطة بنسبة 33.5٪، والحكومة بنسبة 27٪، والإعلام بنسبة 25٪، والكنيست بنسبة 21٪.

ويشير جزء آخر من المؤشر إلى تقييم "الإسرائيليين" للحالة العامة للكيان الغاصب، وهو أيضًا منخفض المستوى: نحو ثلث الذين أجابوا فقط صنّفوا الوضع العام لـ"إسرائيل" على أنه "جيد" أو "جيد جدًا" - 31٪ ، وهذا هو أدنى معدّل في العقد الماضي، إضافة إلى أنَّ تدهور الوضع كان محسوسًا بشكل خاص بين الجمهور العربي، على الرغم من التحسن الملحوظ في الأشهر الأخيرة، إذ وصف 48٪ الوضع بأنه "سيء" أو "سيء جدًا" في حزيران  مقابل 28٪ في تشرين الأول.
 

إعلام العدو

إقرأ المزيد في: عين على العدو