فلسطين

شهيد و42 مصاباً بقمع الاحتلال مسيرات العودة في غزة

184 قراءة | 19:37

ارتقى شهيد فلسطيني وأصيب العشرات بالرصاص الحي والاختناق جراء قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي جمعة "المرأة الفلسطينية" ضمن مسيرات العودة وكسر الحصار في قطاع غزة.

وأوضح اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أن فلسطينياً استشهد متأثرا بجراحه التي اصيب بها من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق رفح، وأن 42 فلسطينياً آخرين بينهم 15 طفلا وسيدتان و4 مسعفين وصحفيان اثنان أصيبوا بالرصاص الحي جراء القمع الإسرائيلي للمشاركين في مسيرات العودة شرق القطاع.

وفي ختام الجمعة الخمسين من مسيرة العودة التي حملت عنوان "جمعة المرأة الفلسطينية"، دعت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة الحاشدة في الجمعة القادمة تحت عنوان "المسيرات خيارنا"، مؤكدة على تمسكها بالمسيرات وفاءً لوصايا الشهداء وعهد الأسرى وتضحيات الجرحى.

وقالت الهيئة "إن ما يواجهه شعبنا من تحديات ومؤامرات وهجمة صهيونية متواصلة تقتضي منا جميعاً حشد كل الطاقات الكامنة والشروع الفوري بإنجاز المصالحة واستعادة الوحدة".

ودعت الهيئة جماهير الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده للاستعداد لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد، الذي شكل نقطة انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار.

من جهتها، كشفت حركة "حماس" أن الاسبوع المقبل سيشهد حراكا دبلوماسيا خلال زيارة وفود الى قطاع غزة من أجل كسر الحصار.‎‎