40spring

خاص العهد

رئيس لجنة أهالي شهداء انفجار المرفأ لـ"العهد": لإزاحة البيطار

19/01/2022

رئيس لجنة أهالي شهداء انفجار المرفأ لـ"العهد": لإزاحة البيطار

راشيل كيروز

في محاولة لاستغلال الآلام الانسانية لتحقيق مآرب سياسية على حساب الحقيقة، تستثمر أحزاب لبنانية بقضية انفجار مرفأ بيروت. وكنتيجة للاستغلال، تحرك بعض أهالي شهداء المرفأ أمام قصرالعدل ضد طلبات الارتياب بحق القاضي طارق البيطار، لكن الملفت كان رفع شعارات سياسية لا تمت للقضية بصلة، بل تدخل في اطار الانقسام السياسي بين طرفي النزاع في لبنان.

رئيس لجنة أهالي شهداء انفجار بيروت ابراهيم حطيط جدد استنكاره لهذه "الشعارات السياسية التي تخدم أجندات معروفة".

وفي حديث لموقع "العهد" الاخباري، لفت حطيط الى أنه طلب أكثر من مرة عدم تضييع البوصلة وعدم تسييس القضية بأي شكل من الأشكال، ولكن تم اسكاته.

رئيس لجنة أهالي شهداء انفجار المرفأ لـ"العهد": لإزاحة البيطار

مجموعة محزبة داخل التحركات

منذ فاجعة انفجار مرفأ بيروت، تحاول جهات سياسية ركوب موجة المطالبة بالعدالة وارتداء لباس المظلومية، ومنهم من أخذ المبادرة بفرض شعارات تخدم أجنداتهم السياسية، وفي هذا الاطار، أكّد حطيط أن "الصورة بدأت تتبلور بعد ظهور مجموعة محزبة تسمي نفسها "سيادية" وترددها باستمرار الى التحركات، وفي التحرك الأخير لاستنكار طلبات الرد بحق القاضي بيطار كانت هذه المجموعة موجودة ورفعت شعارات سياسية". بحسب حطيط "هذه الجهات معروفة التوجه والانتماء وترفع ذات الشعارات الانقسامية في أي تجمع".

الحل: ازاحة طارق البيطار

عدّة مرات، طالب قسم من أهالي شهداء المرفأ بتصحيح مسار التحقيق، ولكن وفق حطيط "من الواضح أن البيطار لا يريد تصحيح مسار التحقيق وذلك لأجل غير معروف". وشدد حطيط على أن "الأهالي سيطالبون بازاحة طارق البيطار لمماطلته، فهو عند سؤاله سابقًا عن مسار القضية وتأخر صدور القرار الظني كان يتحجج بسرية مسار التحقيق، ولكنه قال لنا ذات مرة حرفيًا إنه يعلم كل شيء، ويعرف من الذي أتى بالباخرة وبالدليل القاطع، وفي الوقت نفسه هو لا يريد الافراج عن التحقيق الفني".

حطيط أشار في حديثه مع موقع "العهد" الاخباري الى أن "التحقيقات شبه متوقفة منذ ثلاثة أشهر، وهنالك طلبات رد عديدة، فبعد كل ما جرى - لا سيّما مجزرة الطيونة التي كادت أن تؤدي الى فتنة - ألا يرى البيطار أن من الواجب إعادة النظر في مسار التحقيق والمطالبة بمثول مسؤولين آخرين للتحقيق؟ لدينا أسئلة مشروعة عديدة ومحقة كفيلة بالتشكيك بالقاضي بيطار".

مرفأ بيروتطارق البيطار

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة