الخليج والعالم

الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الصاروخي على مطار بغداد

29/01/2022

الخارجية الإيرانية تدين الهجوم الصاروخي على مطار بغداد

ندّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده استهداف مطار بغداد، ووصفه بأنّه "محاولة لزعزعة استقرار العراق".  

وفي تصريح نقلته وسائل إعلام إيرانية، قال زاده "هذا النوع من الأعمال المشبوهة خلق حالة من عدم الأمن والاضطرابات في العراق، ومهّد الطريق لمن يريد الشر وإثارة الفتن في العراق، كما أثّر في الخدمات التي تقدّمها الحكومة للمواطنين العراقيين".  

وأضاف "أنّ إيران تدعم دائمًا إرساء الأمن في العراق والحفاظ عليه، إلى جانب تنمية البلاد ووحدتها مع انتشار الأمن في مختلف بقاعها، كما تدعم جهود الحكومة العراقية في إرساء الاستقرار بهذا البلد". 

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد دعا القوى والأحزاب والتيارات السياسية، إلى التعبير عن رفضها وإدانتها الصريحة والواضحة للقصف الصاروخي الذي تعرّض له مطار بغداد، ووصف الهجوم بأنه محاولة جديدة لتقويض سمعة العراق.  

وتابع الكاظمي "تأتي هذه العملية الإرهابية الغادرة امتداداً لسلسلة من الاستهدافات بالصواريخ أو الطائرات المسيرة للمنشآت المدنية والعسكرية التابعة للدولة العراقية، ومقار الأحزاب السياسية لتعبّر عن محاولات محمومة لكسر هيبة الدولة والقانون والنظام أمام قوى اللا دولة، وتقويض إنجازات السياسة الخارجية العراقية، والطعن بمصالح الشعب".      

ودعا رئيس مجلس الوزراء الدول الصديقة للعراق إقليمياً ودولياً إلى "عدم وضع قيود للسفر أو النقل الجوي من وإلى العراق، بما يشكّل إسهاماً في ردع الإرهاب عن تحقيق غاياته".
 

العراقالخارجية الايرانية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة